أخبار الوطن

جايير بولسونارو لـ”وام” : العلاقات الإماراتية البرازيلية ممتازة وهناك الكثير من فرص التعاون بين البلدين الصديقين

 

أبوظبي –  وام / أكد فخامة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أن العلاقات الإماراتية البرازيلية ممتازة في الوقت الحالي وأن هناك الكثير من فرص التعاون المتاحة بين البلدين الصديقين.. مشيدا بالنتائج المثمرة للقاءاته مع القيادة في دولة الإمارات.

وقال فخامته في حوار مع وكالة أنباء الإمارات “وام” في مقر إقامته بالجناح الرئاسي في فندق قصر الإمارات في أبوظبي أثناء زيارته الرسمية لدولة الإمارات.. أنه يرتبط بعلاقة صداقة مميزة مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، مضيفا أنهما عقدا اجتماعا وأكد أن الروابط بين الدولتين سوف تشهد تقدما كبيرا في الفترة القادمة.

وأضاف فخامته أن دولة الإمارات هي أول دولة عربية يزورها، معربا عن تقديره للحفاوة الكبيرة التي لقيها أثناء زيارته.

وقال.. ” عندما ذهبت إلى مركز تجاري في أبوظبي، تعرفت على بعض المتسوقين وشعرت بأنني في بلدي”.

وأضاف ” أشعر بالراحة هنا. الناس هنا يحترمون بعضهم البعض ولاسيما فيما يتعلق بحرية العقيدة”.

وأشار فخامته الى وجود أكثر من 5 ملايين مواطن برازيلي من أصل عربي..

وقال ” بالتالي، يمكن اعتبار البرازيل أيضا دولة عربية .. ونحن نرحب دائما بالجميع من العالم العربي”.

وأكد رئيس البرازيل أن بلاده ستتعاون مع دولة الإمارات لإحلال الأمن والسلام بالعالم.

وكان بولسونارو، رئيس البرازيل، والتي تعتبر تاسع أكبر اقتصاد في العالم، قد بدأ جولته في الخليج العربي بزيارة الإمارات بعد أن زار اليابان والصين، في إطار مهمته الهادفة إلى تعزيز العلاقات مع أهم اللاعبين التجاريين في العالم.

وكان رئيس البرازيل التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس الأحد.

كما التقى أثناء زيارته بعدد من المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال في الدولة.

وأوضح فخامة رئيس البرازيل أنه “سيتم تنفيذ كل ما تناقشنا بشأنه.. نعتمد كثيرا على دولة الإمارات في عملية التنمية في البرازيل”.

وكان الجانبان اتفقا يوم الأحد الماضي على تعزيز الشراكات التجارية ودعم التعاون في مجالات الأمن الغذائي، والأعمال التجارية والزراعية، والبنية التحتية، والطاقة، والنقل، والابتكار والدفاع.

ويتطلع عملاق أمريكا اللاتينية إلى مساهمة دولة الإمارات في مشاريع تنقيب وإنتاج النفط في البرازيل.

وقال فخامة رئيس البرازيل.. ” في الأسابيع القليلة المقبلة ، سنجري مزادا كبيرا في قطاع النفط وستشارك فيه شركات نفط بحرية بارزة من جميع أنحاء العالم.. آمل أن تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة أيضا”.

وأشار فخامة جايير بولسونارو إلى تصنيع الطائرات كأحد مجالات التعاون المحتمل بين البرازيل ودولة الإمارات .. وقال ” إن طائرة ” KC-390″ تصنعها شركة صناعة الطائرات البرازيلية “أمبراير” وأثارت الاهتمام في جميع أنحاء العالم.. أعتقد أن الإمارات قد تهتم بمعرفة تفاصيل هذه الطائرة وربما شراء عدد منها”.

وفيما يتعلق بالحرائق التي حدثت في غابات الأمازون، أوضح الرئيس البرازيلي أن عدد الحرائق الاخيرة كان الأقل خلال الـ15 عاما الماضية..مؤكدا أن ما حدث طبيعي وأن هذا النوع من الحرائق يحدث كل موسم.

وعن الاقتصاد البرازيلي، قال فخامة بولسونارو أنه كان بحالة سيئة عندما تولى منصب الرئيس في يناير 2019.. وأضاف ” لقد أعطيت وزير الاقتصاد كامل الحرية وهو يتمتع بمهارات وخبرات كبيرة وقد نفذ إصلاحات مناسبة”.

وأشار إلى أن أحدث الاحصائيات والأرقام أظهرت أن الاقتصاد البرازيلي يسير في الاتجاه الصحيح، وقال فخامته ” نحن نستعيد الثقة والمصداقية في أعين العالم بأسره وتسعى المزيد من البلدان التعاون مع البرازيل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى