أخبار رئيسية

حميد النعيمي يشهد حفل تخريج الفوج الثاني من دفعة “عام التسامح” في جامعة عجمان

عجمان- وام / شهد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان حفل تخريج الفوج الثاني من الدفعة الثامنة والعشرين من خريجي جامعة عجمان تحت شعار “عام التسامح” والذي أقيم في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض.

وتضم هذه الدفعة 489 خريجا من مختلف الكليات والتخصصات منهم 461 في درجة البكالوريوس و28 في درجة الماجستير تم تخريجهم اليوم.

وهنأ صاحب السمو حاكم عجمان بهذه المناسبة أبناءه الخريجين متمنيا لهم التوفيق والسداد والمستقبل الزاخر بالنجاح .. ودعا سموه أبناءه الذين سيدخلون سوق العمل من الآن وقد تسلحوا بالعلم أن يضعوا هذا الوطن نصب أعينهم ويتفانوا في سبيله وأن يعملوا من أجله بجد واجتهاد حتى يظل شامخا بين الأمم قويا بسواعدهم الفتية وعقولهم المستنيرة .

كما تقدم سموه بأطيب التهاني إلى آباء وأمهات الخريجين على صبرهم الجميل وعطائهم الكبير والذين كانوا لأبنائهم العين الساهرة واليد الحانية حتى حققوا هذا الإنجاز والذي سيكون مصدر فخر لهم في حياتهم.

وأشاد سموه بالنهضة والتطوير المستمرين في مسيرة التعليم والتي قطعت شوطا كبيرا للوصول لكل مواطن ومقيم وأصبحت دولة الإمارات من الدول المتقدمة في تقديم مناهج جامعية عالية المستوى في جامعاتها وحققت كذلك الكثير من الإنجازات في شتى الميادين .. ويرجع الفضل في ذلك كله لمسيرة النهضة الشاملة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات الذين يولون اهتماما منقطع النظير ويبذلون كل غال ونفيس من أجل توفير الاحتياجات الأساسية لكافة لبناء المواطن القادر على خدمة وطنه وازدهاره.

وقال سموه إن اختيار شعار هذه الدفعة من خريجي الجامعة جاء لما تتمتع به دولة الإمارات من قيم وتسامح ديني وتعددية ثقافية وقبول الآخر وينعم في ربوعها أكثر من 200 جنسية بالحياة الكريمة والاحترام والسلام والأمن والاستقرار حيث كفلت قوانين الإمارات للجميع العدل والاحترام والمساواة وجرمت الكراهية والعصبية وأسباب التفرقة والاختلاف.

وأكد صاحب السمو حاكم عجمان أن جامعة عجمان تعد واحدة من أهم المؤسسات الأكاديمية والفكرية والمعرفية والإبداعية ليس في إمارة عجمان أو الإمارات فحسب بل على الصعيدين الإقليمي والعربي وتسعى دائما للتميز والحضور الفاعل في كافة المناسبات الداخلية والخارجية ولها علاقات متميزة على كافة الأصعدة وهي جامعة متجددة دائما سواء على صعيد اعتماد كليات جديدة والمناهج الحديثة التي تزخر بها تخصصاتها أو من خلال التحديث المستمر لبيئة الجامعة التعليمية التي وضعتها في مصاف الجامعات ذات المكانة المرموقة والتي أدت إلى استقطاب نخب مميزة من الأساتذة المشهود لهم بالكفاءة.

وأعرب سموه عن ثقته الكبيرة في دور جامعة عجمان في استنهاض روح التعلم لدى أبنائها ومواكبة تطورات مسيرة المعرفة .. مؤكدا أن الجامعة تعتبر نموذجا رائدا ومتقدما على مستوى الجامعات والأفراد والمجتمع وستظل مركز إشعاع أكاديمي وفكري بما تقوم به من دور رائد في مختلف أنشطة ومؤسسات المجتمع.

وثمن سموه جهود مجلس الأمناء والإدارة والهيئة التدريسية للجامعة الذين عملوا بإخلاص وتفان للوصول بالمشاريع التعليمية والإنشائية إلى مستوى يليق بالجامعة وما حققته من إنجازات ومكانة علمية وأكاديمية مرموقة.

حضر مراسم حفل التخريج الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم وسعادة اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي قائد عام شرطة عجمان وسعادة عبد الله أمين الشرفاء المستشار بديوان الحاكم وعدد من الشيوخ وسعادة الدكتور طلال أبو غزالة رئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية المتحدث الرئيسي في الحفل وأعضاء مجلس أمناء الجامعة ورؤساء ومدراء الدوائر الحكومية وعمداء الكليات والأساتذة وأعيان ووجهاء البلاد وأولياء أمور الطلبة الخريجين وضيوف الجامعة من كبار الشخصيات والمسؤولين.

وكانت مراسم حفل التخريج قد بدأت بوصول صاحب السمو حاكم عجمان ومرافقيه إلى قاعة الاحتفال وعزف السلام الوطني لدولة الإمارات وتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم ثم ألقى الدكتور كريم الصغير مدير الجامعة كلمة رفع من خلالها لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس أمناء الجامعة أسمى آيات الشكر والامتنان على دعمه الكريم ولرعايته الدائمة للعلم والمعرفة والشباب وتحفيز الروح الإيجابية لديهم مقدرا تقديرا عاليا الجهود الدؤوبة والدعم المستمر الذي يقدمه سموه ومتابعته الحثيثة لبرامج وخطط ومشاريع الجامعة .. كما وجه جزيل الشكر لمجلس الأمناء وأَعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية على كل ما قدموه من دعم وتشجيع وتحفيز للطلبة طوال مسيرتهم التعليمية.

وأكد الدكتور كريم الصغير أن ما حققه الخريجون من نجاح ما هو إلا نتاج رحلة طويلة من الدعم والتضحية من آبائهم وأمهاتهم على مدى سنوات عديدة وتقديرا لهذا الدور فإنني أدعو الجميع للوقوف تحية وامتنانا لأولياء الامور ولكل من أسهم في دعمهم ووصولهم لهذه المحطة الهامة في حياتهم وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي.

ودعا الخريجين إلى أن يفخروا بجامعتهم التي تعتبر اليوم من أفضل الجامعات على مستوى الدولة والمنطقة بل وصلت إلى مصاف الجامعات المرموقة على مستوى العالم وتم تصنيفها مؤخرا ضمن أَفضل 800 جامعة في العالم ومن بين أفضل مائة وخمسين جامعة تم تأسيسها خلال السنوات الخمسين الماضية على مستوى العالم حسب منظمة “QS” العالمية للجامعات كما حصلت الجامعة على المرتبة الرابعة عالمياً من حيث تنوع جنسيات أعضاء هيئة التدريس والمرتبة السادسة في تعدد جنسيات الطلبة الدارسين بها .. كما حصلت الجامعة على العديد من الاعتمادات الدولية منها الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا ABET في الولايات المتحدة الأمريكية والاعتماد الأمريكي للتعليم الصيدلي ACPE والاعتراف الدولي من الاتحاد الدولي للمعماريين “UNESCO-UIA ” في بريطانيا واعتماد دولي من جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين” ACCA ” في بريطانيا .

وأضاف أن الجامعة تسعى باستمرار لمواكبة متطلبات سوق العمل المتغيرة على الدوام حيث أطلقت جامعة عجمان مجموعة من البرامج الأكاديمية والتي شملت بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية وبكالوريوس في الهندسة المدنية وبكالوريوس العلوم في هندسة البناء وإدارة المنشآت وبكالوريوس الآداب في علم النفس وبرنامجي ماجستير في طب الأسنان ودكتوراه في إدارة الأعمال.

وأشار إلى أن أبواب الجامعة ستظل مفتوحة أمام خريجيها ولذلك قمنا بإنشاء مجلس الخريجين وخمسة عشر فرعا لرابطة خريجي الجامعة شملت بلداناً في أربع قارات مختلفة ليكونوا حلقة الوصل بين الجامعة وخريجيها.

وهنأ أولياء أمور الخريجين داعيا إياهم لتشجيع وتحفيز أبنائهم لتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات.

من جانبه ألقى سعادة الدكتور طلال أبو غزالة رئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية المتحدث الرئيسي في الحفل كلمة حيا فيها صاحب السمو حاكم عجمان لتشريفه هذا الحفل ودعمه الدائم للعلم والمتعلمين مستعرضا قصة الكفاح والنجاح الذي مر بها خلال حياته العملية والعمل الدؤوب والمصابرة والتضحية.

وقال ” أننا نحتاج إلى مبدعين فالجامعة تعطيك الأرضية وتعطيك الأدوات والمعلومات والفكر ولكن المطلوب هو أن تبدع وأن تجتهد وتستطيعون من خلال رقمية المعلومات والاتصالات أن تبدعوا في مجالات لا حدود لها.. والإبداع هو أي تطوير لشيء موجود بطريقة مفيدة وتجارية هذا تعريف الملكية الفكرية للإبداع والاختراع أي تحديث فيه قيمة تجارية وفائدة هو اختراع جديد نحتاج إلى مخترعين “.

ورفع الخريجون في كلمتهم التي ألقاها أحمد النعيمي نيابة عن زملائه أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وقائد مسيرة العلم والنماء وإلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان راعي هذا الصرح العلمي لتشريفه هذا اليوم المبارك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى