صحة وتغذية

شراكة بين “صحة” وجامعة أبوظبي لتعزيز التعليم الطبّي وتبادل المعرفة

وقعت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” مذكرة تفاهم مع جامعة أبوظبي لتعزيز جهود وبرامج التعليم الطبي والتبادل المعرفي بين الطرفين.

وتهدف الشراكة إلى تعزيز علاقات التعاون من خلال توظيف الطلاب وبرامج التدريب وتبادل المرافق والموارد والخبرات وتعتزم “صحة” وجامعة أبوظبي توحيد الجهود من أجل تشجيع تدريب الطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس وتسهيل تبادل المعلومات والتواصل.

وبموجب المذكرة ستدعم جامعة أبوظبي العاملين في الخطوط الأمامية في مجموعة “صحة” وأفراد عائلاتهم الراغبين في الالتحاق ببرامج البكالوريوس أو الدراسات العليا من خلال منحة العاملين في الخطوط الأمامية التي تقدم خصماً بنسبة 20% من الرسوم الدراسية.

وقال د. غانم علي الحسّاني مدير إدارة التعليم لدى “صحة” إن الشراكة مع جامعة أبوظبي ستحقق منافع متبادلة للطلاب والطاقم الطبي في صحة ويجري العمل حالياً على خطط وبرامج متنوعة في مجال العمل الأكاديمي والبحثي وبرامج تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وتبادل المواد التعليمية والثقافية والإدارية وبصفتها واحدة من أبرز الجامعات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توفّر جامعة أبوظبي الموارد المناسبة والبيئة الأكاديمية المثالية لمساعدة موظفينا في المضيّ قدماً في مسيرة نموهم المهني.”

وأوضح الحسّاني أن “صحة” و”جامعة أبوظبي” ستتعاونان في مجالات الاستشارات والدراسات الأكاديمية والدعم المؤسسي والتنمية عموماً إلى جانب التنمية البشرية والإدارية وتنظيم المؤتمرات وورش العمل والندوات والبرامج الأكاديمية والتدريبية وجلسات تبادل المعلومات الجامعية في “صحة”.

من جهته قال د. حمدي شيبان عميد كلية العلوم الصحية بالوكالة من جامعة أبوظبي إن التعلّم المستمر يعد أمراً أساسياً ولا سيّما في مجالات دائمة التغيّر والتطوّر مثل العلوم الصحية.. وتشكل شراكتنا مع “صحة” فرصة رائعة لطلابنا لاكتساب خبرات عملية في قطاع الرعاية الصحية والتعلم والاستفادة من معارف أهم الخبراء والمتخصصين في القطاع في أبوظبي كما أن الشراكة ستنعكس بالفائدة على موظفي “صحة” عبر تعزيز وصولهم إلى أهم برامجنا الأكاديمية والبحثية لمواصلة رحلة نموهم المهني ونتطلع بدورنا إلى العمل الرائع والنتائج التي سنحصدها من خلال هذا التعاون “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى