مال وأعمال

«أبوظبي العالمي» يفتح المختبر الرقمي للتكنولوجيا المالية لاستقبال تطبيقات الأعضاء

أبوظبي ـ (وام):

أعلن سوق أبوظبي العالمي فتح تسجيل مختبره الرقمي للتكنولوجيا المالية لاستقبال تطبيقات الأعضاء، حيث يمكن للمهتمين التواصل على fintech@adgm.com.

ويدرك مختبر سوق أبوظبي العالمي الرقمي أن واحدة من أكبر التحديات التي تواجهها المؤسسات المالية لتعزيز قدرتها على احتضان الابتكار، تتمثل في عملية البحث ودمج نظمها القديمة بالحلول الجديدة التي يوفرها قطاع التكنولوجيا المالية، ومقدمو خدمات التكنولوجيا، مما يعيق تعاونها مع الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص.

وفي إطار جهوده لمعالجة هذا التحدي، سيعمل المختبر الرقمي على دعم وتمكين إنشاء واجهات الربط البرمجي الآلية، والأجهزة الافتراضية للنظام، والبيانات والتطبيقات التي ستتيح ربط الأنظمة القديمة للمؤسسات المالية مع شركات التكنولوجيا المالية أو مزودي خدمات التكنولوجيا أو أطراف أخرى ذات العلاقة بطريقة فعالة من حيث التكلفة وقابلية التطوير.

وسيعمل المختبر الرقمي على تسريع عملية وصول المؤسسات المالية المشاركة إلى السوق عبر تمكين اختبار المنتجات أو الحلول الجديدة والتحقق منها قبل نقلها إلى السوق، كما سيتيح فرصة إنشاء منتجات بالشراكة مع جهات متعددة وبتكلفة فعالة.

وستتمتع المؤسسات المالية أيضاً بمزايا المشاركة التنظيمية في المختبر الرقمي، والذي سيتم استضافته بشكل آمن على السحابة الخاصة بسوق أبوظبي العالمي حيث طور السوق أدوات وإرشادات حول معايير ومتطلبات أمن تكنولوجيا المعلومات لواجهات الربط البرمجي الآلية واعتماد السحابة وحماية البيانات بهدف تعزيز تبني القطاع والتشغيل البيني والإدماج المالي والالتزام بأفضل المعايير.

ويعتبر المختبر الرقمي أيضاً بمثابة منصة رقمية للشركات الناشئة في برنامج المختبر التنظيمي التابع لسوق أبوظبي العالمي لاختبار حلول التكنولوجيا المالية الخاصة بهم تحت إشراف الجهة المنظمة.

وأظهر قطاع الخدمات المالية في دولة الإمارات دعمه للمنصة، ومن بين الشركاء المؤسسين للمختبر الرقمي: بنك أبوظبي التجاري، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك أنجلو الخليج التجاري، وبنك أبوظبي الأول، وشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، وشركة “ون كونيكت” للتكنولوجيا المالية، ومنصة “بلغ آند بلاي”، وسيتم دعم المختبر الرقمي أيضًا بواسطة نظام “كودبيز” المتطور للخدمات المصرفية الصغيرة.

وتحظى رؤية سوق أبوظبي العالمي المتمثلة بإيجاد سوق خدمات مصرفية رقمية متكاملة تعتمد على التكنولوجيا الحديثة، على دعم مكتب أبوظبي للاستثمار كون الابتكار يشكل نقطة محورية في خطط وبرامج ومبادرات أبوظبي، ويهدف إلى بناء اقتصاد قائم على المعرفة وتحفيز النمو الاقتصادي.

وبالتعاون مع مكتب أبوظبي للاستثمار، جاء تطوير المختبر الرقمي، أحد مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غداً 21 والذي يهدف إلى تسريع جهود التنمية الاقتصادية في أبوظبي وبناء اقتصاد أكثر ديناميكية وابتكارًا ومواكبةً لتطورات الاقتصاد العالمي.

وقال ريتشارد تينغ، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لدى سوق أبوظبي العالمي: “كوننا جهة تنظيمية تعتمد على تطبيق أساليب التكنولوجيا الحديثة كليًا، فإننا سعداء بإطلاق البيئة الرقمية التنظيمية لمعالجة التحديات الرئيسية التي يواجهها قطاع الخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في السعي إلى تبني الابتكار ..

مشيرا إلى أن قدرة المؤسسات المالية على التعاون مع أطراف متعددة بشكل آمن وفعال لنشر حلول التكنولوجيا المالية الحديثة يفتح المجال أمام إمكانات هائلة لتحسين الإدماج المالي في المنطقة”.

من جهته، قال عامر العامري الرئيس التنفيذي للعمليات في مكتب أبوظبي للاستثمار: “يعمل المكتب على مساعدة الأعمال من جميع الأحجام وفي جميع القطاعات لتحقيق النجاح والنمو في أبو ظبي. ويسعدنا دعم تطوير مبادرة البيئة الرقمية التنظيمية في إطار برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غداً 21، مما سيسهم في مساعدة مقدمي الخدمات المالية ليكونوا أكثر مرونة في استيعاب حلول التكنولوجيا الجديدة، ويدعم نمو بيئة الأعمال التكنولوجية في أبو ظبي، فمبادراتنا وحوافزنا تتمحور حول دعم الابتكار لضمان نمو الأعمال في الإمارة” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى