أخبار الوطن

الإمارات تشارك بـ “منتدى طريق الحرير” في جورجيا

دبي  – وام/ شارك وفد دولة الإمارات في ” منتدى طريق الحرير ” الذي عقد بالعاصمة الجورجية – تبليسي بحضور جيورجي جاخاريا رئيس وزراء جورجيا وعدد من رؤساء الوزراء لأكثر من 38 دولة بالإضافة إلى ما يزيد عن 2000 مشارك ووفود حوالي 150 دولة ومنظمة دولية.

ترأس وفد الدولة سعادة المهندسة نادية مسلم النقبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة تطوير البنية التحتية بحضور سعادة عيسى عبدالله الباشه النعيمي سفير الدولة لدى جمهورية جورجيا وضم الوفد ممثلين من إدارة الطرق وإدارة الإتصال الحكومي من الوزارة ومن إدارة السياسات التجارية والمنظمات الدولية في وزارة الاقتصاد وممثل من النقل البحري في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية.

وعبرت النقبي عن بالغ شكرها وتقديرها للحكومة الجورجية و لوزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة الجورجية ناتيا تورنافا على حسن الاستقبال مؤكدة حرص دولة الإمارات و معالي الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية على التعاون في سبيل إنجاح المنتدى وتطوير العلاقات بين البلدين ..منوهة بمدى متانة العلاقة والشراكة القوية مع الدول الواقعة على طريق الحرير وإلتزام دولة الإمارات القوي بتوسيع آفاق التعاون والمصالح المشتركة مع جميع الشركاء الدوليين الحاضرين في المنتدى.

وأكدت المهندسة النقبي أن أهداف منتدى طريق الحرير في تبليسي تتوافق مع الجهود المبذولة من قبل حكومة دولة الإمارات في اغتنام الفرص الإستثمارية المتاحة من دول طريق الحرير الجديد من خلال تعزيز قدراتها اللوجستية في النقل البري والبحري.

حضر وفد الدولة جلسات المنتدى التي استمرت يومين ومنها جلسة ” الاستثمار والتجارة – طريق الحرير”، وجلسة ” فهم الاستقرار والنمط المستدام لمستقبل طريق الحرير ” وجلسة “Trade 2 win ” وجلسة “الابتكار والذكاء الاصطناعي لقيادة مشروع طريق الحرير ” وجلسة “التحول في اتصال النقل على طول طريق الحرير ” وجلسات أخرى حول الفرص والتحديات الإستثمارية على طول طريق الحرير.

ومن جانبه ذكر المهندس أحمد الحمادي مدير إدارة الطرق في وزارة تطوير البنية التحتية ان دولة الإمارات تعتبر البوابة الرئيسة للمبادرة في منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا كما تحرص الدولة على استقطاب الاستثمارات الموجهة للمبادرة في المنطقة عبر إقامة مناطق لوجستية وضخ استثمارات بمليارات الدولارات في قطاعات اقتصادية على رأسها البنية التحتية والمواصلات بما يؤدى لنجاح مشاريع الطريق.

وأضاف أن دولة الإمارات تمتلك موانئ عالمية تمتاز ببنية تحتية غير مسبوقة وتسهيلات كثيرة في عمليات التخليص والشحن والدفع وكلها تتم بأنظمة إلكترونية متطورة وشبكة من الطرق البرية التي تمكنها من أن تكون المستفيد الأكبر من بين دول المنطقة من مشاريع مبادرة طريق الحرير خاصة مع تفوق إمكاناتها التجارية باعتبارها الشريك الأكبر لكبريات الاقتصادات العالمية في المنطقة.

وتدرك جورجيا الأهمية الاستراتيجية التي تشكلها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي وتعتبر الإمارات مركزا يمكن الانطلاق من خلاله على طريق الحرير بالاتجاه نحو الغرب والشرق الأوسط وأفريقيا وهذا ما أسهم على النهوض بالعلاقات الإماراتية – الجورجية إلى مستويات تخدم المصالح المشتركة كما تولي الإمارات أهمية كبيرة للمبادرة وتعد من أوائل الدول التي أولت مبادرة الحزام والطريق المكانة التي تليق بها كما تحرص الإمارات على المشاركة النشطة في مشاريع بناء الحزام والطريق ومواصلة الدعم والمشاركة في كل الفعاليات المهمة ذات الصلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى