مال وأعمال

20عاماً على تأسيس مدينة«دبي للإنترنت»

دبي  ـ(وام):

احتفلت مدينة دبي للإنترنت أول أمس الثلاثاء بالذكرى الـ 20 على تأسيسها في 29 أكتوبر 1999 كمنطقة اقتصادية حرة وقاعدة استراتيجية للشركات التي تستهدف الأسواق الناشئة . وتسهم المجموعة منذ تأسيسها في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في تطوير اقتصاد دبي وتحويله لاقتصاد قائم على المعرفة والابتكار وتعزيز مكانة الإمارة وجهة أولى للشركات والمواهب إقليميا.

وكان انطلاق مدينة دبي للإنترنت – التي شكلت نواة مجموعة تيكوم العضو في دبي القابضة – ثمرة لرؤية ثاقبة استشرفت المستقبل حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الإعلان عن تأسيسها أن رؤية سموه تتمثل في تحويل مدينة دبي لتصبح مركزا للاقتصاد العالمي الجديد وحدد أربعة محاور رئيسة لتحقيق هذا الهدف وهي توفير بنية تحتية ذات مقاييس عالمية وتهيئة المناخ المثالي في دبي لضمان نجاح الشركات مهما كان حجمها وإرساء ثقافة تجارية تدعم تطور اعمال الشركات وتنميتها وأخيرا ضمان استفادة الشركات من المزايا التنافسية المتواجدة في مدينة دبي.

وشكلت مجمعات الأعمال التي أسستها تيكوم حجر الأساس لتحقيق رؤية سموه الطموحة وتطورت وتوسعت على مدار عقدين لتصل إلى 10 مجمعات للأعمال تدعم نمو وازدهار 6 قطاعات اقتصادية حيوية هي قطاعات تكنولوجيا المعلومات والإعلام والعلوم والتعليم والتصميم والتصنيع بالإضافة إلى الارتقاء بالقدرة التنافسية العالمية لدبي ودولة الإمارات بشكل عام.

وقال مالك آل مالك الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم إن مسيرة المجموعة ونجاحاتها تأتي ثمرة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم السديدة وإيمانه بإمكانات دبي وبالفرص التي تقدمها للمنطقة والعالم حيث جعلت رؤية سموه المستقبل واقعا نعيشه يوميا وتلمس آثاره الإيجابية الشركات والمواهب على حد سواء.  وأضاف أن المجموعة على عتبة مرحلة جديدة من النمو والتطور حيث نجحت على مدار 20 عاما في اجتذاب كبرى الشركات العالمية وأبرز المواهب ورواد الأعمال ودعمهم لتحقيق النجاح من خلال تطوير بيئة الابتكار المناسبة والبنية التحتية الحديثة وإطلاق المبادرات لتسهيل ممارسة الأعمال، مؤكدا أن النجاح يشكل حافزا لاستمرار المجموعة في عملها نحو ترسيخ مكانة دبي وجهة استثمارية عالمية للشركات الكبرى والناشئة ودعم مسيرة تنويع اقتصاد دبي وتعزيز جاذبيتها وريادتها بشكل مستمر.

وتضم مجمعات الأعمال التي أسستها المجموعة مدينة دبي للانترنت ومدينة دبي للإعلام ومجمع دبي للمعرفة ومدينة دبي الأكاديمية العالمية ومدينة دبي للاستديوهات ومدينة دبي للتعهيد ومدينة دبي للإنتاج ومجمع دبي للعلوم وحي دبي للتصميم ومدينة دبي الصناعية ويصل إجمالي عدد الشركات والأعمال المسجلة فيها حتى الآن إلى 6 آلاف و500 يعمل فيها 95 ألف متخصص ورائد أعمال كما تحتضن في مجمعاتها 27 ألف طالب.

وأسست المجموعة عام 2013 حاضنة الأعمال “in5” التي تمتلك حاليا 3 مراكز متخصصة بالتكنولوجيا والإعلام والتصميم ويبلغ عدد الشركات الناشئة المحتضنة فيها أكثر من 200، ووصل حجم التمويلات التي استقطبتها الشركات الناشئة في “in5” إلى حوالي 400 مليون درهم مع نهاية الربع الثالث من 2019.

وقال آل مالك إن مجمعات الأعمال التابعة للمجموعة استطاعت تلبية الاحتياجات المتنامية والمتغيرة للشركات العالمية والشركات الناشئة والقطاعات الصاعدة التي بدورها أحدثت تحولات جذرية في مختلف القطاعات الإقتصادية في المنطقة ككل بالإضافة إلى اتاحتها الفرصة للمؤسسات الأكاديمية العالمية لتقديم البرامج الجديدة التي برزت لتواكب هذه التطورات الكبيرة ما جعل المجموعة مظلة وحاضنة لجميع هذه الشركات والمواهب من جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن مجمعات تيكوم شهدت خلال الأعوام الماضية نموا مستقرا بسبب نضوج بيئة الأعمال التي أسستها المجموعة وشموليتها بالإضافة إلى الريادة إقليميا وخصوصا في القطاعات الجديدة التي تشكل أسسا لاقتصاد الابتكار واقتصاد المعرفة”، مؤكدا أن المجموعة تتطلع قدما إلى تعزيز بيئة الابتكار في دبي والمساهمة في بروز قصص نجاح وصفقات مليارية جديدة شبيهة بالصفقات الكبرى التي تم إنجازها مثل استحواذ شركة أوبر على شركة كريم واستحواذ أمازون على شركة سوق دوت كوم وغيرها.

يذكر أن المجموعة رفدت قيادات الصف الأول فيها بدماء إماراتية شابة انطلاقا من إيمان المجموعة منذ تأسيسها بأهمية تمكين الكفاءات الإماراتية للمساهمة بصناعة مستقبل اقتصاد دبي وتأهيل جيل جديد من القيادات الإماراتية المتميزة، وفي هذا السياق حافظت مجموعة تيكوم على نسبة توطين 100 بالمائة في القيادات العليا وفي إدارة مجمعات الأعمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى