أخبار عربية ودولية

الصدر: عدم استقالة عبد المهدي سيجعل العراق مثل سورية واليمن

ترقب عراقي لإعلان إقالة الحكومة العراقية الحالية

النجف-(د ب أ):

أكد الزعيم  العراقي مقتدى الصدر امس الاربعاء أن عدم استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي من منصبه سيجعل العراق كسورية واليمن.

وقال الصدر في بيان صحفي جرى توزيعه امس  إن عدم استقالة عبد المهدي سيعمق الأزمة ولن يحقن الدماء “وسوف لن اشترك في تحالفات معكم”.

وتأتي تصريحات الصدر بعد أن حصل على وعد من رئيس كتلة الفتح النيابية، هادي العامري، بالتعاون معا من أجل تحقيق مصالح الشعب العراقي بما تقتضيه المصلحة العامة.

وكان عبد المهدي صرح الثلاثاء بأن أفضل طريق لتغيير الحكومة العراقية الحالية هو حصول اتفاق بين الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وزعيم كتلة الفتح البرلمانية هادي العامري على تغيير الحكومة من دون الذهاب إلى انتخابات مبكرة مبكرة مجهول أمرها .

ومازال آلاف العراقيين يتظاهرون امس في العاصمة بغداد والمحافظات لليوم السادس على التوالي مطالبين بإسقاط الحكومة وحل البرلمان.

من ناحية اخرى  يترقب العراقيون باهتمام الإعلان عن إقالة الحكومة العراقية بعد توحد المواقف بين طرفي الكتلة البرلمانية الأكبر التي شكلت الحكومة الحالية قبل عام ، وهما كتلة البناء والإعمار التي تقودها كتلة سائرون بزعامة مقتدى الصدر وكتلة الفتح التي تضم أطرافا شيعية وسنية بزعامة هادي العامري.

ولاتزال أجواء التظاهر تخيم على عدد من مدن جنوبي العراق ، بينما انضمت محافظة ديالى شمال شرقي البلاد إلى المدن التي تشهد مظاهرات شعبية حيث قامت السلطات الأمنية بفرض حظر التجوال بدءا من الأربعاء وحتى إشعار آخر.

في غضون ذلك ، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق امس الأربعاء أن 35 متظاهرا قتلوا في موجة المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها ساحة التحرير ببغداد منذ الخامس والعشرين من الشهر الجاري وحتى امس الاول.

وقال الدكتور علي البياتي عضو مجلس المفوضية في بيان مقتضب إن “عدد الشهداء في التظاهرات الحالية لمحافظة بغداد منذ 25 تشرين أول/أكتوبر وحتى اليوم تجاوز 35 شهيدا بينهم منتسب أمني واحد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى