صحة وتغذية

وزارة الصحة تعزز صدارة الإمارات عالميا في عدد المنشآت الصحية المعتمدة

دبي – وام / أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع حصولها على الاعتماد الدولي لشبكة مستشفياتها في إمارة رأس الخيمة دفعة واحدة و لأول مرة في الشرق الأوسط وذلك في إطار جهودها المتواصلة لترسيخ الصدارة العالمية لدولة الإمارات في عدد المنشآت الصحية المعتمدة من قبل اللجنة الدولية المشتركة ” JCI ” .

جاء هذا الإنجاز مع إعلان اللجنة الدولية المشتركة ” JCI” عن اعتماد مستشفى عبدالله بن عمران للنساء والولادة ومستشفى شعم بعد قيام فريق من محكمين دوليين بزيارة المستشفيين لمدة 5 أيام للإطلاع على جميع البرامج والخدمات الصحية المقدمة وتقييم الأداء وفق متطلبات المعايير الدولية للجنة الدولية المشتركة.

وبعد التدقيق والتقييم قامت لجنة الاعتماد العالمية بإعتماد تقرير الخبراء المحكمين بإعتبار مستشفى عبد الله بن عمران للنساء والولادة ومستشفى شعم معتمدين من اللجنة الدولية المشتركة” JCI” كأول شبكة عالمية لإعتماد المستشفيات في الشرق الأوسط في سابقة لم تحققها أي من مستشفيات المنطقة.

وتطلب هذا الاعتماد التنسيق الدقيق والتفصيلي بين المستشفيات لتحقيق معايير سلامة المرضى وتحسين مستوى الجودة وضمان توحيد السياسات والإجراءات والبروتوكولات الطبية بالإضافة إلى أنظمة الموارد البشرية وإدارة المرافق والاجهزة الطبية. فضلاً عن البرامج المتعلقة بالتشخيص والعلاج والمراجعة المستمرة للوصول إلى أفضل مستوى للعلاج وتحقيق تجربة متميزة للمرضى.

وفي هذا الإطار أثنى معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع على الأداء المتميز للقيادات والكوادر الطبية والإدارية وبارك لهم الإنجاز مؤكدا أن الوزارة لديها الخطط والبرامج لإنجاز الاعتماد الدولي لكل منشآتها من خلال تطبيق أفضل المعايير والبروتوكولات المعتمدة عالميا لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة بحصول جميع المستشفيات في الدولة على الاعتماد الدولي قبل 2021 من خلال بناء قدرات وطنية تقود قاطرة الإنجازات لتضع الدولة على الخارطة العالمية على مستوى الرعاية الصحية بمعايير اعتماد دولية. كما يعزز هذا الإنجاز المساعي والجهود لبناء نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية وتحقيق الاستدامة في الخدمات الصحية وفق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

وأشار معاليه إلى أن هذا الإنجاز يعتبر ثمرة حرص القيادة الرشيدة على تسخير أفضل الإمكانات والموارد لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة 2030 ومئوية الإمارات 2071 من خلال تطوير المقدرات التنافسية للقطاع الصحي بالدولة إلى مصاف الدول الأكثر ابتكارا في العالم وترسيخ المكانة المرموقة للإمارات على خارطة التنافسية العالمية وتبوئها مراكز الصدارة في العديد من التقارير والمؤشرات العالمية تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.

من جانبه أشاد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع بإنجاز الاعتماد لشبكة مستشفيات رأس الخيمة مؤكدا أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع ماضية في تعزيز كفاءة خدماتها في جميع المرافق الصحية التابعة لها وتحقيق الإستدامة في الخدمات الصحية من خلال وضع السياسات والإجراءات والبروتوكولات الطبية وأفضل الممارسات في مقدمة أولوياتها لتعزيز سلامة المرضى لأنهم محور عمل مستشفيات الوزارة.

وأشار إلى أن نسبة المنشآت الصحية الحاصلة على الإعتماد الدولي هي إحدى المؤشرات الوطنية وتشير النتائج إلى وجود تطور إيجابي سريع بخصوص هذا المؤشر ما يؤكد على الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة الصحة ووقاية المجتمع في التعامل مع هذا المؤشر لما له من أثر إيجابي على تحسين الخدمات الصحية وجودتها في الدولة حيث يهدف التوجه الحكومي إلى حصول جميع المنشآت الصحية في دولة الإمارات على الاعتماد الدولي في العام 2021.

ولفت الدكتور العلماء إلى إنجازات الوزارة في مجال الاعتماد الدولي حيث حصل 11 مستشفى و 34 مركز رعاية صحية أولية على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة بالإضافة إلى أكبر شبكة اعتماد لمراكز الرعاية الأولية في المنطقة بعدد 16 مركز في رأس الخيمة فضلا عن 6 مراكز أسنان متخصصة حاصلة على الاعتماد الماسي الكندي والفريد بالمنطقة تحقيق مركز نقل الدم والأبحاث في الشارقة على اعتماد المؤسسة الأمريكية لاعتماد بنوك الدم.

بدوره أوضح سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات أن هذا الإنجاز المتميز يعزز ثقة المرضى والمجتمع بكفاءة الخدمات الصحية المقدمة وحرص الوزارة على تقديم أفضل الخدمات العلاجية والتشخيصية وتحسين كفاءة المنشآت الصحية بعد مطابقتها لمعايير اللجنة الدولية المشتركة ” JCI “التي تشمل كافة النواحي الطبية والفنية والإدارية وتسهيل وصول المرضى ومشاركتهم بالعملية العلاجية بشكل فاعل بالإضافة إلى ترسيخ وتعزيز المنافسة الإيجابية بين المؤسسات الصحية لتحقيق الجودة العالمية للخدمات الصحية.

وهنأ إدارة وكوادر مستشفيي عبدالله عمران وشعم على الإنجاز المستحق عن جدارة مؤكدا أن استدامة تعزيز الجودة وسلامة المرضى والتركيز على الجانب الوقائي واتباع السياسات والبرتوكولات الطبية المطابقة لمعايير الاعتماد الدولية على رأس أولويات الوزارة لافتا إلى التوجه المستقبلي للمستشفيات في تعزيز الإبتكار واستقطاب تقنيات الذكاء الاصطناعي والتطبيب عن بعد و”بلوك تشين” لتقديم خدمات صحية مستقبلية تتماشى مع رؤية مئوية الإمارات 2071 التي تتطلع إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات في مصاف أفضل الدول في العالم على مستوى خدمات الرعاية الصحية المستدامة.

وأثنى فريق المحكمين على المستوى الذي وصلت إليه هذه المستشفيات مشيرا إلى أن اعتماد المستشفيات ضمن نموذج شبكة الاعتماد يساعد في تسهيل حركة المرضى بين المستشفيات بطريقة سلسلة وايجابية ويساعد على التعاون المميز مابين الاقسام المختلفة وضمن روح الفريق وتعزيز نقل الخبرات الإيجابية بين جميع الاقسام المختلفة ما يساعد في تحقيق أفضل الممارسات الصحية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى