الوحدة الرياضي

رياضة الجولف تنمي عالم الأعمال 

 “مبادرة مستقبل الاستثمار” (FII)،  التي اشتهرت بجمع صانعي القرار وكبار المستثمرين والخبراء العالميين لاستكشاف الاتجاهات والفرص الاقتصادية المستقبلية، توجّه اهتمامها الآن نحو رياضة الجولف من خلال سلسلة من الفعاليات.

وفي هذا الصدد أُنشئت لجنة من الخبراء بقيادة كوكبة من أساطير اللعبة وأكثر الأشخاص تأثيراً فيها لمناقشة مستقبل هذه الرياضة ودورها في النهوض بقطاعات الترفيه والسياحة والرياضة والتنمية الحضرية، سواءً على المستوى العالمي أم داخل المملكة العربية السعودية نفسها. 

إذ عقدت في فندق ريتز كارلتون بالرياض في يوم الخميس حلقة نقاش ناقشت القضايا التي تواجه لعبة الجولف أمام شخصيات مؤثرة في مجال أعمال وصناعة الجولف ضمّت كل من إيرني إيلس، الحائز على بطولات كبرى في الجولف أربع مرات والمصنف مسبقاً في المركز الأول عالمياً، وكيث بيلي، المدير التنفيذي للجولة الأوروبية لـ«الجولف»، وماجد السرور، الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للجولف، وكاميليا لينارث إحدى الفائزات بالجولة الأوروبية للجولف للسيدات المحترفات. 

وقال ماجد السرور: “لقد أمضينا أيامًا رائعة خاصة بالجولف في السعودية”. وتابع قائلًا: “لقد أثبتنا التزامنا مرة أخرى، عندما تناولنا هذه الرياضة في جدول أعمال فعالية للأعمال التجارية بهذه الأهمية، ويعتبر حضور العديد من النجوم البارزين من جميع أنحاء العالم سواءً كانوا لاعبين أم محترفين في هذا الصدد بياناً حقيقياً للنوايا وممارسة ذات قيمة مرتفعة. ونحن لا نتطلع إلى تطوير هذه الرياضة في السعودية فقط، بل أيضًا على المستوى العالمي، من خلال تبني أفضل الممارسات لدينا”.

تحدث كيث بيلي، الذي انضم لأول مرة إلى الجولة الأوروبية في عام 2015، قائلًا: “منذ الأزل كان الشرق الأوسط جزء مهم من جدولنا” قال بيلي، اول من انضم للجولة الأولى في 2015. “هنا المناخ جميل، ووسائل الراحة من الدرجة الأولى، وملاعب الغولف استثنائية. يريد جولف السعودية استخدام الرياضة لتحويل البلد، وليس هناك شك في أن المملكة العربية السعودية في طليعة مساعدتنا في تطوير اللعبة. إن لعبتنا تدور حول الشمولية ، ومن الرائع أن يشارك الاتحاد السعودي للجولف في هذه الرؤية.”

وفي وقت لاحق من ذلك المساء، انضم إلى أعضاء فريق المناقشة مجموعة من لاعبي الجولف المحترفين والمشهورين والشخصيات المؤثرة في هذا القطاع، في حفل الاستقبال الترحيبي في وسط مدينة الرياض، مما شكّل فرصة للتواصل وتبادل وجهات النظر بشكل غير رسمي على مدار بضع ساعات قبل التوجه إلى ملعب الجولف في اليوم التالي.

أقيم يوم الجولف والمُسمى “الجولف يعني عملاً تجارياً” في منتجع نوفا خارج الرياض يوم الجمعة،  باستضافه سعادة الأستاذ ياسر الرميان ، محافظ صندوق الاستثمارات العامة. وقد حضره إيلس، الحائز على البطولة المفتوحة مرتين، وتوماس بجورن وكاتريونا ماثيو، قادة الفرق المشاركة في كأس الرايدر وكأس سولهايم، وخوسيه ماريا أولازابال، الحائز على بطولة الماسترز الدولية مرتين، ومجموعة من نجمات الجولة الأوروبية للسيدات، مثل كارلي بووث، وإيزابيلا ديلرت، وأنابيل ديموك، وفيكتوريا فريكوت، ومها حديوي، ولينارث، وفريدا سبانج.

كان حضور فعاليات “مبادرة مستقبل الاستثمار” مع كبار رجال الأعمال والمستثمرين الوسيلة المُثلى لاستكمال برنامج مليء بالفعاليات على مدار ثلاثة أيام في المملكة.

تشّكل مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية، التي تُقام للعام الثالث، منصة دولية تجمع الخبراء والقادة العالميين والمستثمرين والمبتكرين في من أجل النقاش وتبادل التجارب، بمشاركة مستثمرين ومبتكرين يمتلكون القوة على صياغة المستقبل على مستوى الاستثمار العالمي، و التي تركّز على استخدام الاستثمار لدفع فرص النمو وتمكين الابتكار والتكنولوجيات المتطورة مع التصدي للتحديات العالمية

الرياض، الوحدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى