صحة وتغذية

تسعة باحثين من “جامعة محمد بن راشد للطب” على قائمة جامعة ستانفورد لأبرز 2% من العلماء في العالم

عامر شريف: التقرير شهادة على تميز الجهود البحثية للجامعة وأثرها في تعزيز الابتكار والنهوض بالرعاية الصحية.

أعلنت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية عن إدراج تسعة من أعضاء كادرها الأكاديمي ضمن قائمة أبرز 2% من العلماء في العالم من قبل جامعة ستانفورد الأمريكية، إحدى أهم مؤسسات البحث والتعليم العالي في العالم.. وذلك في شهادة عالمية جديدة على تنامي مكانة دبي كمركز عالمي للامتياز البحثي والعلمي.

وهنّأ الدكتور عامر أحمد شريف، مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية المدير التنفيذي لمؤسسة دبي الصحية الأكاديمية، الباحثين الذين شملهم التقرير على بلوغ هذا المستوى من التميز على الصعيد العالمي، معرباً عن اعتزاز الجامعة باختيارهم ضمن الأبرز في تخصصاتهم البحثية على مستوى العالم.

وقال الدكتور شريف – بهذه المناسبة – : ” جامعة ستانفورد هي واحدة من المؤسسات البحثية والتعليمية الرائدة في العالم. واختيار 9 من الكادر الأكاديمي لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ضمن هذه القائمة لأبرز المواهب العلمية في العالم علامة فارقة للجامعة وإشارة للجهود البحثية المتميزة للكادر الأكاديمي. كما يعكس تميز الجامعة في الأبحاث وأثرها في تعزيز الابتكار والنهوض بالرعاية الصحية، إذ نشرت الجامعة نحو 1,000 بحث علمي محكّم منذ تأسيسها في العام 2016 لمواكبة المستجدات.

من جانبه، قال الأستاذ الدكتور ستيفان دو بليسيس، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية بالإنابة وعميد الأبحاث والدراسات العليا في الجامعة: “يشهد مجال الطب تطوراً متسارعاً في ضوء التطور الكبير في التقنيات والممارسات الطبية والحلول المبتكرة، لذا تركز الجامعة على تعزيز أبحاثها العلمية نظراً لأهميتها الكبيرة في مواكبة هذه المستجدات. ويسرنا أن يتم اختيار عدد من أعضاء الكادر الأكاديمي للجامعة ضمن هذه القائمة المرموقة لأبرز العلماء في العالم. “.

وأضاف: “من خلال المنظومة الصحية المتكاملة الجديدة، تجرى الأبحاث العلمية في الجامعة بالتعاون مع نخبة من أفضل الأطباء والأكاديميين في القطاع الصحي بهدف ابتكار ممارسات صحية تضمن أفضل سبل لعلاج المرضى والارتقاء بجودة حياتهم. ويسرنا اليوم أن نتوجه بالتهنئة لزملائنا على هذا الإنجاز الرائع الذي يسلط الضوء على أكثر الأبحاث القيّمة التي يتم إجرائها في الجامعة بشكل خاص ومؤسسة دبي الصحية الأكاديمية على نطاق أوسع”.

ويتضمن تقرير ستانفورد لأبرز 2% من العلماء في العالم قائمتين لأهم العلماء ممن حصلت منشوراتهم العلمية على أعلى عدد من الاقتباسات في الأبحاث العلمية المحكمة. وتركّز القائمة الأولى على تقييم مساهمات كل باحث في مجاله العلمي خلال العام 2021، وشملت سبعة أعضاء من الكادر الأكاديمي في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وهم: الأستاذ الدكتور ستيفان دو بليسيس، في مجال الإخصاب والتوليد، والأستاذ الدكتور سامويل هو، في مجال أمراض الجهاز الهضمي والكبد؛ والأستاذ الدكتور كيوان محرم زاده والدكتور مؤمن عطية، في مجال طب الأسنان؛ والدكتور أحمد أبو طيون، في علم الجينات والوراثة؛ والأستاذ الدكتور لاكشمانان جياسيلان، في مجال الطب الباطني والعام؛ والأستاذ الدكتور ناندو جوسوامي في مجال جهاز القلب والأوعية الدموية وأمراض الدم.

أما القائمة الثانية فتركز على مساهمات العلماء في مجالهم العلمي على مدار حياتهم، وشملت أربعة أعضاء من الكادر الأكاديمي في الجامعة؛ وهم الأستاذ الدكتور سامويل والأستاذ الدكتور توماس أدريان، في مجال أمراض الجهاز الهضمي والكبد؛ والدكتور مؤمن عطية في طب الأسنان؛ والأستاذ الدكتور رياض بيومي في الطب الباطني والعام. كما ذُكر ضمن القائمتين الأستاذ الدكتور الراحل ديميتريوس تسيافاس الذي شغل سابقاً منصب أستاذ علاج جذور الأسنان في كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان منذ 2016 وحتى 2019، حيث تم تصنيفه في المجال الفرعي لطب الأسنان.

 المصدر: وكالة أنباء الإمارات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى