أخبار رئيسية

نهيان بن مبارك يرفع علم الدولة على سارية وزارة “التسامح”

أبوظبي – وام/ قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح برفع علم الدولة فوق سارية وزارة التسامح بأبوظبي بحضور سعادة عفراء الصابري المدير العام بمكتب وزير التسامح، وعدد من القيادات الدينية والفكرية والمحلية وكافة العاملين بوزارة التسامح.

شارك في احتفالية رفع العلم حوالي 100 طالب وطالبة من مدرسة حمودة بن علي، ومدرسة حمدان بن زايد الذين قدموا فقرة استعراضية لطلاب الروضة بالعربية والانجليزية والصينية، ومرسم الأطفال عن علم الامارات.

و تفقد معالي الشيخ نهيان بن مبارك معرض الطوابع البريدية المتنوعة المقدم من مجموعة بريد الامارات ، و الذي ضم طوابع خاصة عن علم دولة الامارات وأصحاب السمو الشيوخ وشجرة الغاف، كما وضع الشيخ نهيان بن مبارك بصمته على لوحة “بصمة الولاء” بمشاركة مجموعة من رجال الدين وكبار الضيوف، لما تعبر هذه البصمة عن التعهد بالالتزام للعلم، وعزمنا أن يبقى عاليا شامخا، كما قدم الطلاب فقرات متنوعة وقصائد وطنية ابتهاجا بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على نفوس الجميع.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن الاحتفال بيوم العلم مناسبة وطنية تهدف إلى أن يرفع كل منا علم الإمارات بجده واجتهاده وإبداعه في مختلف المجالات حتى تصبح الامارات في المقدمة دائما.

و قال معاليه إن علمنا هو رمز لحاضر الوطن وحضارته وكرامته وعزته، كما أن التفافنا حوله هو أبلغ دليل على قوة التلاحم المجتمعي سواء بين المواطن والقيادة أو بين فئات المجتمع فيما بينها، وعلم الامارات سيبقى عاليا ببطولات رجاله وأبطاله وإبداعات أبنائه، والجهود المخلصة والرؤية الثاقبة لقيادته الرشيدة، مؤكدا أن الاحتفاء بالعلم لا ينبغي أن يتوقف عند التغني بتاريخنا المجيد والعزة والكرامة التي يمثلها، وإنما ينطلق منها إلى الإبداع والابتكار والتميز وبذل كل جهد ممكن لتكون الإمارات دائما في المقدمة، وليتحول الاحتفال إلى ثقافة مجتمعية راسخة في وجدان الجميع، بحيث يتحول يوم العلم إلى يوم للاتحاد والاجتهاد، في إطار من التسامح المجتمعي، والإرادة الصادقة لأن تكون الإمارات بتاريخها وقيادتها ومواطنيها تجربة ملهمة لكافة شعوب ودول العالم.

وقال معايه إن هذا الاحتفال فرصة للجميع للتعبير عن حبهم وتقديرهم لهذا العلم الذي سيظل شامخا كرمز لوحدة أبناء وبنات الوطن، وحبهم لدولتهم، وما يشعرون به من ولاء وانتماء قوي للوطن وقيادته الرشيدة، ورمز لاعتزازنا وفخرنا، بما تمثله هذه الدولة من نموذج حضاري فريد في التعايش، والتسامح، والتنمية، والبناء، وما تمثله كرمز للايمان بأهمية التعايش السلمي وقبول الآخر ودعم كافة الجهود لتعزيز التسامح والسلام عالميا.

وأضاف معاليه إننا في هذا الاحتفال نعتز ونفتخر بمكانتنا المرموقة في مسيرة العالم ، نفتخر ونعتز بماضينا الخالد ، وحاضرنا الزاهر، وما نتطلع إليه من مستقبل مشرق وواعد ، بإذن الله – نفتخر ونعتز بدور القائد والمؤسس، المغفور له الوالد الشيخ زايد ، عليه رحمة الله ورضوانه ، ونعتز ونفتخر أيضاً ، بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ، نعتز ونفتخر بأدوارهم القيادية في التخطيط الذكيّ ، والتنفيذ الدقيق والهادف ، لتحقيق التقدم والازدهار ، لهذه الدولة الرائدة ، وتأكيد قدراتها الواعدة ، على الإسهام النشط ، في المنطقة والعالم، وباستمرار .

وأوضح معاليه أنه من حق كل المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات أن يفتخروا بعلم الوطن الذي وفر لهم كل سبل الأمن والأمان والرفاهية وفتح أمامهم أبواب المستقبل بما يحمله من قيم أصيلة وتراث رائع تعلمنا منه فنون التعايش والتسامح والترحيب بالجميع، مشيرا إلى أن الاحتفال بيوم العلم يحمل دلالة عميقة المعنى، تؤكد على اعتزازنا جميعا براية الامارات، رمز العزة والكرامة والإباء.

-مل-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى