أخبار عربية ودولية

القوات العراقية تعيد افتتاح عدد من الطرق بعد إغلاقها من قبل متظاهرين

بغداد-(د ب أ):

عقد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي مساء السبت اجتماعا أمنيا لمناقشة حماية المتظاهرين في بغداد والمحافظات.

وذكر بيان للحكومة العراقية وزع في ساعة متأخرة من ليل السبت أن “رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي عقد مساء السبت اجتماعا للقادة الأمنيين بحضور وزير الداخلية لبحث آخر التطورات والتأكيد على أداء الأجهزة الأمنية لمهامها بحفظ الأمن والاستقرار وقيامها بواجباتها وفق التوجيهات بحماية المتظاهرين السلميين والممتلكات العامة والخاصة والمنشآت الحيوية في عموم البلاد”.

وكانت السلطات الأمنية قد شرعت يوم السبت في إغلاق شوارع أبو نواس والحارثية والقادسية بالكتل الأسمنتية لتقييد وصول المتظاهرين إلى ساحة التحرير.

كما أصدرت قيادة عمليات بغداد قرارا بتقليص ساعات حظر التجوال الليلي في بغداد إلى أربع ساعات فيما تشهد أحياء وأزقة بغداد انتشارا غير مسبوق للقوات الأمنية منذ سنوات.

وقد أعادت قوات الأمن العراقية امس الأحد افتتاح عدد من الطرق والجسور بعد قيام متظاهرين بإغلاقها لعدة ساعات مما أدى إلى زحامات مرورية خانقة مع بدء الدوام الرسمي في مناطق متفرقة من بغداد وعدد من المحافظات.

وقالت مصادر أمنية  إن “القوات العراقية أعادت افتتاح الطرق والجسور المغلقة من قبل متظاهرين منذ ساعات الصباح الأولى بيسر دون أية صدامات مع المتظاهرين مما إدى إلى فك الزحامات المرورية الشديدة وإعادة حركة السير بشكلها الطبيعي”.

من جانب آخر ، استجابت الهيئات التعليمية لقرار نقابة المعلمين في العراق بإعلان العصيان لمدة خمسة أيام في جميع المدارس بفروعها الابتدائية والمتوسطة والاعدادية حيث أغلقت المدارس أبوابها وانضم الطلبة إلى ساحات التظاهر وخروجوا بمظاهرات سلمية في الشوارع حاملين أعلام العراق وهتفوا بشعارات للمطالبة بإقالة الحكومة وحل البرلمان وتعديل الدستور العراقي.

وطالبت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق اليوم الحكومة العراقية وقواتها الأمنية بالتحري عن مصير الناشطة المدنية الطبيبة صبا المهداوي التي اختطفت مساء  السبت من قبل جهات مجهولة في مدينة البياع جنوب غربي بغداد.

وقال فيصل عبد الله عضو المفوضية ، في بيان صحفي ، إن المفوضية تطالب “القوى الأمنية بتحري مصير الناشطة المدنية الطبيبة صبا المهداوي و تكرر مطالباتها بالكشف عن مصير جميع الناشطين واتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية المتظاهرين (الناشطون ،المدونون ،الاعلاميون والصحفيون) من عمليات الاختطاف المنظم التي يتعرضون لها في بغداد وباقي محافظات الوسط والجنوب.

وتعد الناشطة صبا المهداوي أحدى الطبيبات المتطوعات لعلاج وتقديم الاسعافات والرعاية الصحية الأولية لمتظاهري ساحة التحرير .

دعا علي البياتي عضومجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق امس الاحد القوى السياسية لتقديم تنازلات للحفاظ على النظام السياسي والعملية الديمقراطية في العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى