أخبار عربية ودولية

لابيد يحث زعماء العالم على منع صدور رأي من محكمة العدل الدولية حول الاحتلال الإسرائيلي

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد إن لابيد حث زعماء العالم يوم الثلاثاء على إعاقة مسعى فلسطيني في الأمم المتحدة للحصول على رأي استشاري من محكمة العدل الدولية حول الاحتلال الإسرائيلي.

ووجه لابيد رسالة طلب فيها من أكثر من 50 زعيم دولة منها المملكة المتحدة وفرنسا الضغط على السلطة الفلسطينية، التي تمارس حكما محدودا في الضفة الغربية المحتلة، ومنعها من الحصول على دعم للقرار في الجمعية العامة.

ويطلب القرار، الذي وافقت عليه لجنة من الأمم المتحدة في أوائل نوفمبر تشرين الثاني، من محكمة العدل الدولية الإدلاء برأيها “بشكل عاجل” في “احتلال إسرائيل طويل الأمد واستيطانها وضمها للأراضي الفلسطينية” والذي قال إنه يننتهك حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم.

واستولت إسرائيل على الضفة الغربية وغزة وشرق القدس، وهي مناطق يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها، في حرب عام 1967 في الشرق الأوسط.

وكتب لابيد في رسالته التي أرسل نسخة منها إلى وسائل الإعلام “هذا القرار هو نتيجة لجهود متسقة لاستهداف إسرائيل على نحو خاص وإنكار مخاوفنا الأمنية المشروعة ونزع الشرعية عن وجودنا”.

وقال لابيد إن وضع الأراضي المتنازع عليها يجب أن يخضع لمفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين، مضيفا أن طرح المسألة أمام محكمة العدل الدولية “لن يخدم إلا المتطرفين”.

ووصلت المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين برعاية الولايات المتحدة إلى طريق مسدود في 2014، ويعارض أعضاء‭‭ ‬‬كبار بالحكومة الائتلافية المرجح تشكيلها في إسرائيل إقامة دولة فلسطينية.

المصدر-رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى