الوحدة الرياضي

المنتخب الكرواتي يفوز على نظيره البرازيلي ويتأهل لقبل نهائي مونديال قطر 2022

كرواتيا تفك عقدتها أمام البرازيل وتتأهل بسيناريو مثير إلى المربع الذهبي بمونديال 2022

الدوحة-(د ب أ):
صعد المنتخب الكرواتي إلى الدور قبل النهائي ببطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم المقامة حاليا في قطر بعدما تغلب على نظيره البرازيلي اليوم الجمعة 4 / 2 بضربات الجزاء الترجيحية بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 1 / 1 ، في افتتاح منافسات دور الثمانية.

وعلى ملعب استاد “المدينة التعليمية” وسط حضور 43 ألف و893 مشجعا، انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ليخوض الفريقان وقتا إضافيا شهد تسجيل النجم نيمار هدف التقدم للبرازيل في الدقيقة 105 ثم تعادل برونو بتكوفيتش لكرواتيا في الدقيقة 117 وانتهى الوقت الإضافي بالتعادل 1 / 1 ليحتكم الفريقان لضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز كرواتيا 4 / 2 .

ويلتقي المنتخب الكرواتي في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء المقبل، على ملعب استاد لوسيل، الفائز في مباراة دور الثمانية المقررة اليوم بين المنتخبين الأرجنتيني والهولندي.

ونجح المنتخب الكرواتي، وصيف بطل مونديال 2018، في فك عقدته أمام نظيره البرازيلي، الأكثر تتويجا بلقب كأس العالم برصيد خمسة ألقاب، حيث كان الفوز هو الأول لكرواتيا على البرازيل في تاريخ مواجهاتهما.

وكانت أربع مواجهات سابقة قد جمعت بين كرواتيا والبرازيل، شهدت تعادلا واحدا وثلاثة انتصارات للبرازيل، منها أولى مبارياتهما في مونديال 2006 حينما فازت البرازيل 1 / صفر وأولى مبارياتهما أيضا في مونديال 2014 وانتهت بفوز البرازيل 3 / 1، وقد سجل نيمار حينها هدفين في أول ظهور له بكأس العالم.

ودفع زلاتكو داليتش المدير الفني للمنتخب الكرواتي بتشكيلة أساسية ضمت الحارس دومينيك ليفاكوفيتش وجوزيب يورانوفيتش وديان لوفرين وجوسكو جفارديول وبورنا سوسا ولوكا مودريتش ومارسيلو بروزوفيتش وماتيو كوفاسيتش وماريو باساليتش وأندريج كراماريتش وايفان بيريسيتش.

بينما دفع تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي بتشكيلة أساسية ضمت الحارس أليسون وإيدير ميليتاو وماركينيوس وتياجو سيلفا ودانيلو ولوكاس باكيتا وكاسيميرو ورافينيا ونيمار وفينيسيوس جونيور وريشارليسون.

وبدأت المباراة بضغط من جانب المنتخب البرازيلي، لكن خلال ربع ساعة من المباراة، لم يتعرض أيا من الحارس البرازيلي أليسون أو الكرواتي ليفاكوفيتش لمحاولات خطيرة، رغم وجود العديد من الأسماء الهجومية في الفريقين، إلا أن الأسلوب الدفاعي الناجح خاصة للمنتخب الكرواتي بقيادة الثنائي يوشكو جفاريدول وديان لوفرين حال دون حدوث ذلك.

وسدد نيمار كرة قوية تصدى لها ليفاكوفيتش في الدقيقة 21، بعد مجهود كبير من نجم باريس سان جيرمان في اختراق الجهة اليمنى لدفاع المنتخب الكرواتي.

وسدد إيفان بيرسيتش كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها لم تكن بالدقة الكافية لتهديد مرمى أليسون في الدقيقة 30.

وبمرور الوقت نجح المنتخب الكرواتي في السيطرة على اللعب وأبعد الخطر عن منطقة جزائه، ونجح في تحجيم خطورة الثلاثي الهجومي فينسيوس ونيمار وريتشارلسون.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل المنتخب البرازيلي محاولاته، فيما استمر المنتخب الكرواتي في سيطرته الدفاعية وإبعاد الخطر عن منطقة جزائه.

وكاد جفاريدول، مدافع المنتخب الكرواتي، أن يسجل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة57، بعدما حول كرة عرضية من إيدير ميلتاو مدافع المنتخب البرازيلي، بالخطأ في تجاه مرمى فريقه، لكن ليفاكوفيتش أنقذ الموقف ببراعة.

وواصل ليفاكوفيتش تألقه وأبعد فرصتين خطيرتين من لوكاس باكيتا ونيمار، وأصاب الارهاق الهجوم البرازيلي في محاولاته لتسجيل هدف التقدم.

وأبعد ليفاكوفيتش أكثر من فرصة خطيرة من الهجوم البرازيلي، رغم مجهودات البديل أنتوني والمهاجم ريتشارلسون وغيرهم، وساهم تألقه إلى جانب الصلابة الدفاعية لمنتخب بلاده إلى نهاية الوقت الأصلي للقاء بالتعادل السلبي، ليتم اللجوء إلى شوطين إضافيين

وفي الشوط الإضافي الأول، واصل المنتخب البرازيلي محاولاته من أجل تسجيل هدف التقدم، وهو الهدف ذاته الذي بحث عنه الفريق الكرواتي الذي خرج من مناطقه الدفاعية وبدأ في تهديد مرمى البرازيل.

وأضاع منتخب كرواتيا فرصة تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 103 ، بعدما مر برونو بيتكوفيتش ،بشكل رائع من ثنائي الدفاع ميليتاو وماركينيوس، قبل أن يمررها إلى إيفان برسيتش الذي سددها عالية فوق عارضة الحارس أليسون.

وأثمرت محاولات المنتخب البرازيلي عن تسجيله هدف التقدم في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الإضافي الأول، حينما انفرد بمرمى ليفاكوفيتش وراوغه ووضع الكرة في الشباك، ثم انطلقت صافرة نهاية الشوط الإضافي الأول.

وبعد الهدف، ومع بداية الشوط الإضافي الثاني، هاجم المنتخب الكرواتي بكل خطوطه محاولا إدراك التعادل، لكن الدفاع البرازيلي أحكم قبضته على المباراة ونجح في إبعاد الخطر عن مرمى أليسون في أكثر من مناسبة.

وقبل نهاية الشوط الإضافي الثاني بثلاث دقائق فقط، نجح منتخب كرواتيا في تسجيل هدف التعادل عن طريق برونو بيتكوفيتش، الذي تلقى تمريرة عرضية أرضية من زميله ميسلاف أورسيتش، ليسددها في شباك الحارس أليسون بيكر، مسجلا هدف التعادل.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الإضافي الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1 /1، ويتم اللجوء إلى ضربات الترجيح.

وسجل للمنتخب البرازيلي، كاسيميرو وبيدرو جيليرمي، بينما أهدر رودريجو (تصدى لها الحارس) وماركينيوس (في القائم).

وسجل للمنتخب الكرواتي، نيكولا فلاسيتش ولوفرو ماجر ولوكا مودريتش وميسلاف اورسيتش.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى