صحة وتغذية

منظمة إغاثة: تفاقم سوء التغذية لدى الأطفال في اليمن

القاهرة-(د ب أ):
أفادت منظمة الإغاثة الطبية ” أطباء بلا حدود ” بأن سوء التغذية لدى الأطفال في اليمن التي تمزقها الحرب يسبب حالات وفاة يمكن تجنب حدوثها وسط معدلات مرتفعة لحالات سوء التغذية .

وتم بين كانون الثاني/ يناير وتشرين الأول/ أكتوبر علاج حوالي 7600 طفل مصاب بسوء التغذية في منشآت المنظمة، بزيادة بنسبة 36 % مقارنة بالعام الماضي.

ويشهد اليمن منذ ثماني سنوات حربا بين القوات الحكومية مدعومة بقوات التحالف الذي تقوده السعودية، وجماعة الحوثي المتهمة بتلقي الدعم من إيران، وخلفت الحرب حتى نهاية العام الماضي نحو 377 ألف قتيل، ودفعت البلاد نحو أسوأ أزمة إنسانية، وفقا لتقارير الأمم المتحدة.

وذكرت منظمة أطباء بلا حدود مساء أمس الخميس أنها أطلقت تدخلات طارئة للاستجابة للارتفاع في حالات سوء التغذية المتفاقم في بعض المناطق اليمنية.

وعادة ما تصل معدلات سوء التغذية في اليمن إلى ذروتها بين حزيران/ يونيو وأيلول/ سبتمبر، وتكون غالبا بسبب تعطل الإنتاج الزراعي في المناطق الريفية.

لكن فرق منظمة أطباء بلا حدود وثقت في العام الجاري بداية مبكرة للذروة في عدة مناطق يمنية في نيسان/ أبريل و أيار/ مايو.

وأضافت: “هذا بالإضافة إلى الأعداد المرتفعة من الأطفال المصابين بسوء التغذية الحاد، الذين يحتاجون إلى دخول مستشفيات للحصول على الرعاية، التي أربكت المنشآت التي تدعمها أطباء بلا حدود”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى