أخبار رئيسية

برعاية حمدان بن زايد .. مهرجان ليوا الدولي ينطلق في 16 ديسمبر الجاري

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة يقام مهرجان ليوا الدولي خلال الفترة من 16 الى 31 ديسمبر الجاري وبتنظيم من نادي ليوا الرياضي وبالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.

وسيشهد المهرجان هذا العام توسعاً في فعالياته ليشمل منطقة قرية ليوا حيث تضم مجموعة مختلفة من الموسيقيين وتجارب الطهي العالمية ومتاجر التجزئة والترفيه العائلي إلى جانب منافسات رياضة السيارات المثيرة والبطولات والتحديات الرياضية على تل مرعب.

ويُشكل المهرجان وهو الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط عنواناً للمنطقة منذ انطلاقه في عام 2004 وتستمر فعالياته حتى اليوم الختامي في ليلة رأس السنة مع عروض للألعاب النارية تسدل الستار على تجربة صحراوية هي الأولى من نوعها.

وداخل قرية ليوا سيكون عشاق الموسيقى على موعد لسماع عروض موسيقية لفنانين خليجيين مشهورين كما تحتضن منطقة السوق باقة من تجارب فنون الطهي العالمية حيث ستستضيف منطقة تناول الطعام “جيز” شركاء عالميين في مجال الطهي في كل عطلة نهاية أسبوع لتقدم للزائرين تجربة تناول طعام متعددة الاذواق .

كما سيتم عرض الثقافة الإماراتية والتصميم الإماراتي المعاصر إلى جانب منافذ القهوة المصنوعة يدوياً بينما يمكن للعائلات الاستمتاع بمجموعة من الأنشطة المناسبة للأطفال من كافة الاعمار حيث يشتمل البرنامج على الترفيه والألعاب والتجارب الثقافية الترفيهية بالإضافة الي منطقة الالعاب الإلكترونية.

وستشهد النسخة المقبلة من المهرجان بطولات رياضية مختلفة ستتنوع ما بين الحديثة والتراثية وستمزج ما بين سباقات السرعة والدراج والإستعراض أيضا ومن المقرر أن ينطلق المهرجان مع الإستعراض الحر للسيارات في المنافسة ثم استمرار دوران البطولات والمنافسات حتى آخر يومين من أيام من المهرجان والتي ستشهد إقامة بطولة صعود تل مرعب وهي الحدث الأشهر والأبرز سنويا من خلال المهرجان.

ويعد صعود السيارات لتل مرعب وكسر الأرقام هو الحدث الرئيسي والأساسي من خلال المهرجان ويستقطب في كل موسم عددا أكبر من المشاركين من أجل دخول تحدي صعود التل الذي يرتفع عن الأرض بمسافة 300 متر وبدرجة ميلان 50 درجة حيث سيكون هو الحدث الختامي في المهرجان كما هو المعتاد دوما ويتوقع المشاركين والمنظمين وصول عدد المسجلين في كافة البطولات والأنشطة هذا الموسم إلى آلاف المشاركين.

وإلى جانب الحدث الاهم في آخر يومين سيكون هناك منافسات السيارات والإستعراض الحر والإستعراض الرملي وبطولة ليوا للدريفت بالإضافة لسباقات الدراجات الدراج ريس وحلبة ليوا وتحدي البيرن آوت.

اما الرياضات التراثية فستكون حاضرة من خلال رياضة الصقور والهجن والخيول والتي ستأخذ حيزا مهما من أيام المهرجان وكذلك سباقات هدد الحمام وهي المنافسات التي تحظى باقبال الشباب في الإمارات عليها وتشهد إقبالا كبيرا في المشاركة والحضور.

وقال سعادة صالح محمد الجزيري مدير عام السياحة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ” يعتبر مهرجان ليوا الدولي نموذجاً رائداً للفعاليات التي تجمع بين الرياضات التراثية والمعاصرة مع التجارب الثقافية والترفيهية الملهمة ونتوقع أجواء مفعمة بالحماس تضيء أمسيات تل مرعب وتمنح الجميع فرصة الاستمتاع بذكريات لا تنسى في قرية ليوا وتل مرعب”.

من جانبه وجه عبد الله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على رعايته للمهرجان مؤكداً أن دعم سموه المتواصل كان من أهم أسباب نجاح ليس مهرجان ليوا الدولي فقط وإنما كافة الأحداث والأنشطة التي تقام في منطقة الظفرة بالإضافة للنهضة العمرانية التي شهدتها المنطقة والتطور الكبير في مختلف المرافق والخدمات.

وقال القبيسي “ما يميز مهرجان ليوا الدولي هو الشمولية في التنظيم وأن المهرجان يواصل تلبية رغبات كافة المشاركين حيث تتنوع منافساته من رياضات السيارات والسباقات التراثية وسباقات الدراجات إلى البطولات الشبابية الأخرى وهو ما يجعله وجهة مميزة للجميع في هذا التوقيت من العام عندما تكون الأجواء باردة في البر ويصبح الإقبال كبيراً على تل مرعب”.

 

 المصدر: وكالة أنباء الإمارات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى