أخبار عربية ودولية

محتجون يجبرون المصارف على الإغلاق في عدة مناطق بلبنان

أجبر محتجون لبنانيون امس  الثلاثاء المصارف اللبنانية على الإغلاق التام في مناطق عدة بالبلاد .

ونظم المحتجون صباح امس اعتصامات أمام المصارف في مناطق عدة ولاسيما الشوف في جبل لبنان وصيدا جنوب لبنان وأجبروا المصارف على الإقفال التام اعتراضاً على سياسات القطاع المصرفي لليوم الثاني على التوالي.

وتتواصل الاحتجاجات في لبنان للأسبوع الثالث على التوالي للمطالبة بالإسراع في إجراء الاستشارات النيابية وتسمية رئيس جديد للحكومة، وتحقيق مطالب المحتجين، وقطع المحتجون الطرقات في عدد من المناطق اللبنانية.

وعمدت مجموعات من المحتجين صباح اليوم على قطع الطرقات في العاصمة بيروت وجبل لبنان والشمال والبقاع شرق لبنان .

وقام الجيش اللبناني بفتح عدد من الطرقات، فيما لا يزال عدد من الطرقات مقفلة بالعوائق والأحجار والأتربة.

واعتصم عدد من المحتجين أمام مبنى “تاتش” للاتصالات في بيروت، وأغلقت المؤسسات الرسمية بما فيها المدارس والجامعات والمعاهد الرسمية والخاصة في بعض المناطق، ولا سيما في منطقة الشوف في جبل لبنان، فيما استمر التدريس في أخرى.

ويطالب المحتجون بتأمين الطبابة وضمان الشيخوخة وتثبيت سعر الصرف الدولار ومحاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة وإسقاط السلطة السياسية، والإسراع في إجراء الاستشارات النيابية وتسمية رئيس جديد للحكومة.

واعتصم المحتجون صباح امس أمام مداخل المرافق العامة في صيدا جنوب البلاد خاصة شركة الكهرباء، ومؤسسة المياه، وغرفة التجارة والصناعة والزراعة وشركتي الخليوي وأجبروها على الإقفال وذلك ضمن حملة الضغط على السلطة لتلبية مطالب الحراك.

وأكد المعتصمون “الاستمرار في التحرك بكافة الأشكال والأوقات والمواقع المناسبة وصولاً الى تحقيق كافة المطالب المشروعة”.

بيروت-(د ب أ):

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى