أخبار عربية ودولية

55 مليون يورو مساعدات أوروبية إضافية لمواجهة الأزمة الإنسانية في السودان

أعلنت المفوضية الأوربية الاثنين استعدادها لتقديم مساعدات إنسانية للسودان بقيمة 55 مليون يورو لمساعدة المتضررين في مناطق الأزمات، في وقت امتدح رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك موقف الاتحاد الأوربي بعد تلقيه تعهدات قوية من وزراء خارجية الدول الـ 28 بمساندة حكومته خلال الفترة الانتقالية.

وانخرط حمدوك الاثنين في لقاءات مكثفة بمقر الاتحاد الأوروبي ضمته أولا الى المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية فيدريكا موغيريني، أعقبه لقاء وزراء الخارجية كما خاطب البرلمان الأوروبي وأجاب على استفسارات مفصلية بشأن سياسة حكومته وما تواجهه من عقبات.

ووصفت موغريني إن العملية الانتقالية في السودان بـ”المشجعة” وان الاتحاد يدعمها ماليا وسياسيا، وأشارت إلى العزم على تقديم حزمة مساعدات إنسانية إضافية.

وكان وفد من الاتحاد الأوروبي، أنهى مؤخرا زيارة للخرطوم وأعلن خلالها أن دول المجموعة الأوربية ستقدم للسودان منحا بقيمة 200 مليون يورو، وستقوم لاحقا بتقديم مبلغ 141 مليون يورو، وكذلك مبلغ 100 مليون يورو، و25 مليون يورو كمساعدات إنسانية.

واوضحت موغريني في تنوير صحفي عقب اللقاء انهم ناقشوا مع رئيس الوزراء” الاحتياجات الملحة الذي يمكن أن يقدمها الاتحاد الأوربي في الفترة الانتقالية”.

ووصفت الثورة السودانية بأنها كانت “ملهمة لأفريقيا والعالم العربي والعالم اجمع”.

وقالت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في المفوضية الأوربية مايا كوتشيانيتش إن الوزراء “جددوا التزام الاتحاد الأوروبي السياسي القوي بدعم الحكومة المدنية الانتقالية في السودان”.

وأشارت في تصريح صحفي الى أن الوزراء الـ 28 تبادلوا الأفكار مع رئيس الوزراء السوداني وأكدوا “استعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم دعم مادي للمساعدة في عملية الانتقال والإصلاح الاقتصادي”.

كما شددوا على ضرورة أن تكون العملية الانتقالية شاملة وتضمن دورا فعالا للشباب والنساء.

من جهتها قالت المفوضية الأوروبية في بيان إنا تستعد لتقديم مساعدات الى السودان بقيمة 55 مليون يورو تخصص لمناطق النزاع.

وأضافت أن “نحو 8 ملايين شخص في حاجة لمساعدات انسانية بينهم 6.3 مليون لا يملكون غذاء يلبي احتياجاتهم فضلا عن إصابة 1 من كل 6 أطفال بسوء التغذية الحاد”.

وستخصص حزمة التمويل لعدد من المشاريع منها للأسر الضعيفة والأطفال والأمهات الحوامل والنازحين واللاجئين وآخرين.

وتابع البيان “مع صعوبة الظروف المعيشية التي تواجه الملايين في السودان بسبب الأزمات المتعددة فإن الاتحاد الأوربي يكثف مساعدات الطوارئ للأشخاص الذين في أمس الحاجة اليها”.

ورحب الاتحاد الأوربي بإعلان الحكومة الانتقالية في السودان إعلان الحكومة عزمها تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

بروكسل-وكالات:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى