أخبار عربية ودولية

البرلمان الأوروبي يحجب تفاصيل رحلة رئيسته ميتسولا إلى منطقة النبيذ الفرنسية

بروكسل (د ب أ) –

رفض البرلمان الأوروبي الإفصاح عن تفاصيل بشأن رحلة مثيرة للجدل قامت بها رئيسته روبرتا ميتسولا وزوجها إلى منطقة النبيذ الفرنسية في بورجندي، حيث أقاما في فندق فاخر دفعت تكاليف الإقامة فيه جمعية نبيذ فرنسية.

وردا على الأسئلة التي طرحتها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، ذكر المتحدث باسم البرلمان الأوروبي أن زيارة جمعية النبيذ في مدينة “بون” وسط بورجندي، بما في ذلك الإقامة لليلة واحدة في فندق خمس نجوم، تمت أثناء ولاية ميتسولا كرئيسة للبرلمان ووفقا لالتزامات الأمن والبروتوكول السائدة.

وقال المتحدث إن ميتسولا اتبعت القواعد المطبقة على جميع الرؤساء السابقين.

ولم يرد المتحدث على سؤال حول التكاليف التي دفعها البرلمان الأوروبي لهذه الرحلة.

كما أنه لم يعلق على ما إذا كانت ميتسولا أو زوجها قد تلقيا هدايا من النبيذ أثناء الزيارة، ولم يفصح عن تفاصيل بشأن مسار الرحلة.

ودفعت جمعية النبيذ الفرنسية تكاليف الإقامة لليلة واحدة، بحسب معلومات متاحة على موقع البرلمان على الإنترنت.

وبحسب صحيفة “بوليتيكو” ، أقامت ميتسولا وزوجها في فندق “لو سيب”، خمس نجوم، في “بون”، وتم تقديم عشاء فاخر من خمسة أطباق للاثنين.

وأعلنت ميتسولا، قبل أسبوعين، عن الرحلة التي قامت بها في تشرين الأول/ أكتوبر، في أعقاب اعتقال الشرطة البلجيكية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي لنائبة رئيس البرلمان الأوروبي، إيفا كايلي، المتهمة بالفساد وغسل الأموال وأن لها صلة بالجريمة المنظمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى