أخبار عربية ودولية

لبنانيون يقطعون الطرق احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية

بيروت  (د ب أ ) –

قطع  لبنانيون الطريق أمام مبنى مصرف لبنان المركزي في بيروت ، اليوم الأربعاء  ، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار.

وقام المحتجون بإحراق الإطارات في شارع الحمرا في بيروت  وسط تعزيزات للجيش في محيط المصرف.

وسجل سعر صرف  الدولار اليوم في السوق الموازية 56 ألف ليرة  للمرة الأولى في تاريخ لبنان ، كما ارتفعت أسعار المحروقات حيث بلغ سعر كل من صفيحة المازوت والبنزين أكثر من مليون ليرة للمرة الأولى أيضا.

وانتقد المحتجون التعاميم التي يصدرها حاكم مصرف لبنان المركزي من وقت لآخر والتي أدت إلى تآكل ودائع المودعين في المصارف ، داعين المواطنين للنزول إلى الطرقات وإغلاقها.

وأقدم محتجون أيضا على قطع  الطرقات في شمال وجنوب وشرق لبنان بواسطة شاحنات وسيارات احتجاجاً على ارتفاع سعر الدولار وتردي الأوضاع.

ويشهد لبنان أزمة مالية واقتصادية منذ تشرين الأول/أكتوبر  2019 ، أسفرت عن تدهور الأوضاع المعيشية للبنانيين وانهيار العملة الوطنية مقابل الدولار الأمريكي ، وشهد التضخم ارتفاعاً قياسياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى