أخبار عربية ودولية

رئيسة مجلس النواب التشيكي تعتزم زيارة تايوان وسط خلاف مع الصين

براغ (د ب أ) –

قالت رئيسة مجلس النواب التشيكي ماركيتا بيكاروفا أداموفا إنها سوف تزور تايوان، بعد يوم من انتقاد الصين للرئيس التشيكي المنتخب بيتر بافل لقوله إنه يفضل إقامة شراكة أقوى مع تايوان، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وأضافت أداموفا أنها تحدثت مع وزير الخارجية التايواني جوزيف وو اليوم الأربعاء، بشأن زيارتها المخطط لها في أذار/مارس.

ووصفت الصين أمس، التصريحات التي أدلى بها بافل بأنها “تدخل خطير” في شؤونها.

 

وتحدث الرئيس التشيكى المنتخب وهو جنرال سابق بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، مع رئيسة تايوان تساي إينج-وين في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

 

وترى الصين تايوان جزءا من أراضيها. وتعهد الرئيس شي جين بينج بجلب الجزيرة التي تدار بشكل ديمقراطي تحت سيطرتها بالقوة إذا لزم الأمر.

وقالت أداموفا إنها طمأنت وزير الخارجية التايواني بأن “الدعم الممنهج للشركاء الذين يحترمون حقوق الإنسان ومبادئ الديمقراطية الليبرالية، هو من بين أولويات ديمقراطيتنا البرلمانية”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى