صحة وتغذية

كيف يمكن معالجة التهاب أطراف الظفر؟

برلين (د ب أ)-

قالت الرابطة الألمانية لأخصائيّ العناية بالأقدام إن التهاب مرقد الظفر هو التهاب يحدث في موضع التقاء جلد أصابع اليدين أو القدمين بصفيحة الظفر، أي على الجانب أو جدار الظفر السفلي.

وأوضحت الرابطة أن أعراض التهاب مرقد الظفر تتمثل في الإحمرار والتورم والشعور بالألم والحساسية للضغط، وفي بعض الأحيان ينشأ خراج في موضع الالتهاب.

نوعان

وأضافت الرابطة أن التهاب مرقد الظفر ينقسم إلى نوعين، حاد ومزمن، موضحة أن أسباب الالتهاب الحاد تكمن في البكتيريا (مثل المكورات العنقودية والعقديات) والفطريات (مثل فطر الخميرة)، والفيروسات (مثل فيروس الهربس)، والتي تخترق حاجز الجلد الطبيعي عبر شقوق صغيرة.
وتشمل الأسباب أيضاً نقع الجلد المستمر في الماء والتلامس المتكرر مع المواد المهيجة، وفرط التعرق، وعادة قضم الأظافر واستخدام الأظافر الاصطناعية.

أما أسباب التهاب مرقد الظفر المزمن فتتمثل في بعض الأمراض مثل السل والسرطان، وبعض أدوية الأمراض الجلدية مثل الصدفية وحب الشباب المحتوية على مواد فعالة من مجموعة “الريتينويد”، بالإضافة إلى الأدوية، التي تثبط جهاز المناعة.
ويتم علاج التهاب مرقد الظفر بناء على السبب؛ حيث يتم اللجوء إلى المضادات الحيوية أو مضادات الفطريات أو مضادات الفيروسات. وإذا كان هناك خرّاج بالفعل، فقد يضطر الطبيب إلى فتحه من خلال إجراء جراحي صغير، حتى يتمكن من تصريف القيح.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى