مال وأعمال

“أدنوك” تُبرم اتفاقية تحصل بموجبها شركة “سوكار” على حصة 3% في امتياز “صرب وأم اللولو”

أعلنت “أدنوك” اليوم، عن إبرام اتفاقية مع شركة النفط الوطنية في أذربيجان “سوكار”، حصلت بموجبها الأخيرة على حصة مشاركة تمثل 3 في المائة في امتياز “صرب وأم اللولو” البحري.

وتستند هذه الخطوة إلى علاقات الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات وجمهورية أذربيجان في مجال الطاقة، وتسهم في تعزيز الشراكة المتنامية بين “أدنوك” و”سوكار” على امتداد أعمال سلسلة القيمة لقطاع الطاقة.

ويتم في امتياز “صرب وأم اللولو” استخدام أحدث الحلول الرقمية وأدوات الذكاء الاصطناعي في عمليات المراقبة عن بعد، والتشغيل الذكي للآبار، وإدارة الإنتاج، للمساهمة في رفع الكفاءة الإنتاجية، وخفض الانبعاثات، وتعزيز معايير السلامة، وزيادة الطاقة الإنتاجية.

وقال عبد المنعم سيف الكندي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في “أدنوك” إن منح هذه الحصة لشركة ’سوكار‘ يتماشى مع استراتيجية ’أدنوك‘ الهادفة إلى الاستفادة من الشراكات الاستراتيجية والتقنيات المُتقدمة لتحقيق أقصى قيمة من موارد الطاقة في أبوظبي، بما يضمن توفير إمدادات آمنة وموثوقة من الطاقة بشكل مسؤول.

وتستند الاتفاقية إلى التعاون السابق بين الشركتين في عدة مجالات، بما في ذلك استحواذ ’أدنوك‘ على حصة 30 في المائة في حقل “أبشيرون” للغاز والمكثفات في بحر قزوين، واتفاقية التعاون الاستراتيجي حول التطوير المحتمل لتقنيات الطاقة منخفضة الكربون، بما في ذلك الهيدروجين والطاقة الحرارية الأرضية.

وقال روفشان نجف، رئيس شركة ‘سوكار‘: “يعد هذا أول استثمار دولي لشركة ’سوكار‘ في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، حيث يستند إلى علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الشركتين ، مع الالتزام بتعزيز شراكتنا مع ’أدنوك‘ في مجال الطاقة”.

ويستخدم كل من حقلي “صرب” و”أم اللولو” الواقعان ضمن منطقة الامتياز “تقنية مراقبة الآبار الذكية”، والتي تتيح تشغيل الآبار بمعدل مثالي لرفع الكفاءة التشغيلية.

المصدر: وكالة أنباء الإمارات 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى