الوحدة الرياضي

 فاصلة الكويت والعراق حدث لا ينسى في خليجي 4

تحظى كأس الخليج وأحداثها التاريخية وقصصها التي لا تنسى، باهتمام كبير، من محبي كرة القدم في الوطن العربي.

ومع اقتراب انطلاق النسخة الـ 24 لكأس الخليج، والمقرر أن تستضيفها قطر خلال الفترة من 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري وحتى 8 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، يستعرض  حدثا لا ينسى في نسخة قطر 1976، والتي شهدت زيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 7، بعد انضمام العراق للمرة الأولى.

فالعراق أبى أن يمر انضمامه لكؤوس الخليج مرور الكرام بالدورة الرابعة، وحاول أن يترك أثرا كبيرا بكسر هيمنة منتخب الكويت صاحبة الألقاب الثلاثة الأولى.

إلا أن ذلك لم يكن بالأمر الهين، في ظل قوة المنتخب الذهبي الكويتي، ليتساوى الكبيران في كل شيء، ويتم الاحتكام لمباراة فاصلة حسمها الأزرق لمصلحته.

الدورة الرابعة “غير”

حفلت الدورة الرابعة بالكثير من الأحداث، وانطلقت الإثارة مبكرا عندما هددت قطر بالانسحاب رغم انها الدولة المضيفة.

جاء ذلك بعدما اعترضت الدول المشاركة على ضم قطر لثنائي غير قطري، وبالمثل لوحت المنتخبات الأخرى بالانسحاب، لتتراجع قطر وتستبعد اللاعبان، المصري حسن مختار واللبناني جمال الخطيب.

علت الندية والإثارة بين المنتخبين الكويتي والعراقي اللذان تساويا في كل شيء وتعادلا في النقاط ليخوضا مباراة فاصلة لتحديد البطل، وفقا للنظام الجديد بالبطولة وقتها، والذي لم يمنح الأفضلية للمنتخب الأكثر تسجيلا.

تعادل المنتخبين لم يقتصر على النقاط أو مباراتهما سويا بمواجهات البطولة التي أقيمت بنظام الدوري من دور واحد وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، بل أنهما تعادلا حتى في الجوائز الفردية حيث احتفظ الكويتي جاسم يعقوب بلقب الهداف بـ 9 أهداف، ونال الحارس أحمد الطرابلسي لقب أفضل حارس.

فيما اختير العراقي مجبل فرطوس أفضل مدافع ومواطنه علي كاظمة أفضل مهاجم.

المباراة الفاصل

في ليلة لا تنسى يوم 15 أبريل/ نيسان 1976 أقيمت المباراة الفاصلة بين الكويت والعراق في ستاد قطر خليفة الأولمبي.

عمت الإثارة أجواء اللقاء وتقدم الأزرق بالدقيقة 8 عبر عبد العزيز العنبري ولم يتأخر هدف التعديل العراقي حيث سجل أحمد صبحي التعادل بالدقيقة 9.

العنبري عاد من جديد ووضع الأزرق بالمقدمة بهدف ثاني بالدقيقة 25، وحاول العراق العودة إلا أن المرعب جاسم يعقوب كان له رأي آخر وسجل الثالث للكويت بالدقيقة 32.

وتمكن أحمد صبحي مجددا من تسجيل ثاني الأهداف العراقية بالدقيقة 50.

ووسط سعي العراق للتعديل، أطلق عبد العزيز العنبري رصاصة الرحمة بتسجيل الهدف الرابع القاتل بالدقيقة 85، ليمنح منتخب الكويت لقبه الرابع على التوالي، في أول مباراة فاصلة في بطولات الخليج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى