مال وأعمال

“هالكن” التابعة لـ “ايدج” توقع اتفاقية شراكة مع “راينميتال للدفاع الجوي” لتطوير وحدة متعددة المستشعرات

الاتفاقية تهدف إلى تطوير وتأهيل وحدة أورليكون متعددة المستشعرات

أبوظبي-الوحدة:
أعلنت “هالكن”، الشركة الإقليمية الرائدة في تصميم وإنتاج أنظمة الأسلحة الموجهة وما بعدها والتابعة لمجموعة “ايدج”، عن توقيع اتفاقية شراكة مع “راينميتال للدفاع الجوي” السويسرية، الشركة الرائدة في تصنيع أنظمة الدفاع الجوي المتطورة والتابعة لشركة “راينميتال”.

وبموجب الاتفاقية، ستقوم “راينميتال للدفاع الجوي” بتطوير وتأهيل “وحدة أورليكون متعددة المستشعرات”، وهي وحدة استشعار مثبتة على مركبة ويتم التحكم فيها عن بُعد وقابلة للنشر السريع. وتعد وحدة المستشعرات المتعددة جزءاً من نظام الدفاع الجوي” أورليكون سكاينيكس”، الذي يتضمن نظام الصواريخ المضادة “سكاينايت” والمدفعية وقذائف الهاون (C-RAM) من “هالكن”.

من جهته،نوّه حمد المرر، رئيس قطاع الصواريخ والأسلحة في ايدج: “يحتاج نظام الدفاع الجوي المناسب إلى نهج شامل متعدد الطبقات. وتدرك ’راينميتال للدفاع الجوي‘، الشركة الرائدة عالمياً في تطوير أنظمة الدفاع الجوي، هذا الأمر تماماً وهو ما يتجلّى في نظام الدفاع الجوي المتطور “سكاينيكس سكاينايت”. بدورها، تشارك ’هالكن‘ بشكل فاعل في تطوير الأنظمة، حيث قامت بتصميم صواريخ سكاينايت ووحدة الإطلاق الخاصة بها، مما يوفر طبقة مهمة من الحماية ضد الهجمات الإشباعية”.

وأضاف: “يحدونا الفخر بتطور آفاق شراكتنا مع ’راينميتال للدفاع الجوي‘، حيث يشكل تطوير الوحدة متعددة المستشعرات مساهمة مهمة أخرى تنجزها هالكن. كما يُمثّل توقيع الاتفاقية المبرمة علامة فارقة أخرى حيث نواصل تعزيز مجالات الدفاع الجوي وإيجاد طرق جديدة لحماية أجوائنا”.

وقال ماركو باريزي، مدير المبيعات في شركة راينميتال للدفاع الجوي: “نحن في راينميتال للدفاع الجوي متحمسون للتعاون مع ’هالكن‘ لتطوير هذا النظام الحديث للاستشعار. ويظهر هذا التعاون التزام الشركتين بتزويد دولة الإمارات العربية بأنظمة دفاع جوي رائدة، حيث أن جمع نظام الدفاع الجوي أرليكون سكاينيكس مع صواريخ سكاينايت من هالكن يُمثل حلاً مثالياً لحماية البنية التحتية الأكثر حيوية في دولة الإمارات”.

وتتميز الوحدة متعددة المستشعرات برادار بحث نشط رباعي الأبعاد يغطي 360 درجة وقادر على تصنيف الأهداف المكتشفة تلقائياً وتسليم المعطيات التي تم إنشاؤها إلى أنسب بندقية أو منصة صواريخ بشكل مستقل أو بضغطة زر.

وسيتم تطوير وتأهيل الوحدة متعددة المستشعرات في سويسرا. وبموجب عقد مستقبلي، سيتم إنتاجها مبدئياً في سويسرا وإيطاليا، على أن يتم بعد ذلك إنتاجها في دولة الإمارات العربية .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى