أخبار عربية ودولية

السفيرة العراقية بالرياض تنفي الإدلاء بتصريحات عن حجاج بلادها المحتجزين بالمملكة

الرياض  (د ب أ) –

نفت السفيرة العراقية في العاصمة السعودية الرياض، صفية السهيل، صحة التصريحات المنسوبة إليها حول قضية حجاج عراقيين محتجزين في المملكة، مؤكدة استمرار متابعة قضية الموقوفين ذاتهم بالتنسيق مع قنصلية جدة، ووزارة الخارجية العراقية.

وأبدت السهيل في تغريدة عبر حسابها على منصة “إكس”:” استغرابها الترويج للأخبار غير الصحيحة”، داعية” في الوقت ذاته إلى ضرورة توخي الدقة وتجنب تضليل الرأي العام، طبقاً لما ورد في حسابها الرسمي.

وقالت: “تداولت بعض وسائل الإعلام تصريحات نُسبت إلينا بشأن موضوع الحجاج العراقيين المحتجزين في السعودية، نود أن نشير إلى أننا لم ندلِ بأي تصريح لأي وسيلة إعلامية بخصوص هذا الموضوع، ونؤكد متابعتنا الحثيثة لموضوع العراقيين المحتجزين بالتنسيق مع القنصلية العراقية في جدة ووزارة الخارجية العراقية”.

وأضافت “نستغرب الترويج لهذه الأخبار غير الصحيحة بعد أيام قليلة من نشر صورة مفبركة عن علم جمهورية العراق الذي يرفع في سفارتنا بالرياض، في استهداف واضح وغير مبرر. لذا، نأمل توخي الدقة والحذر عند تداول أي معلومات تحاول تضليل الرأي العام”.

كان المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية ، العميد مقداد الموسوي، قد صرح في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية “واع” إن وزارة الداخلية العراقية تتابع مع نظيرتها السعودية أسباب اعتقال اثنين من المواطنين العراقيين من الحجاج في المملكة”.

وأضاف أن “الوزارة تعمل على إطلاق سراحهما ومعرفة جميع الحيثيات المتعلقة بهما”.

وبحسب تعميم وزارة الداخلية السعودية، فيتم “تطبيق عقوبة الغرامة بقيمة 10000 ريال (حوالى 2600 دولار أمريكي) على مخالفي أنظمة وتعليمات الحج دون تصريح بحق كل من يضبط من المواطنين والمقيمين والزوار داخل النطاق الجغرافي ولا يوجد لديه تصريح حج، وترحيل المقيمين منهم لبلادهم والمنع من دخول المملكة وفقا للمدد المحددة نظاما”، مع إمكانية رفع الغرامة في حرار تكرار الفعل.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى