صحة وتغذية

الملتقى الخليجي الـ12 للجمعيات وروابط الاجتماعيين يستعرض تجربة المرأة الإماراتية

الشارقة – وام / أكد الملتقى الخليجي الثاني عشر لجمعيات وروابط الاجتماعيين بدول مجلس التعاون الخليجي إن المرأة الاماراتية تحتل المرتبة الأولى عربياً في حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين بعد أن أصبحت تشكل قرابة ثلثي العاملين في القطاع الحكومي بالإضافة إلى أن دولة الإمارات تعتبرمن أفضل ثلاثين دولة على مستوى العالم في مؤشر التنمية المتعلق بتمكين المرأة وفق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العامين الماضين.

كما حققت المرأة الإماراتية مكسب آخر تمثل في قرارٌ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” بأن يكون نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي من النساء وهي خطوة عملاقة تعكس الطريقة التي تتعامل بها الدولة مع قضية المرأة.

و أضافت عائشة بو سمنوه العضوة السابقة بالمجلس الوطني الاتحادي في ورقة العمل التي قدمتها اليوم ضمن أعمال الملتقى الذي تنظمه جمعية الأجتماعيين بالدولة بالتعاون مع مع الجمعية الخليجية للاجتماعيين في الجامعة القاسمية في جلسته الثالثة التي جاءت تحت عنوان /المرأة والتمكين السياسي / أن المرأة الإماراتية بلغت في “انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 ” ذروة مسيرة التمكين وذلك بوصولها إلى تحقيق المناصفة الكاملة مع الرجل تحت قبة البرلمان في واحدة من السوابق التاريخية حيث تعتبر هذه المناصفة الأولى من نوعها على مستوى العالم مما يعبر عن إيمان القيادة الرشيدة بقدرات وإمكانات المرأة الإماراتية وإشراكها في صنع القرار السياسي بوصفها صاحبة معارف ومهارات وخبرات وطنية واجتماعية وإنسانية يعتد بها مستعرضة فى هذا الصدد التشكيلة الجديدة للحكومة الاتحادية الإماراتية التي تشكل النساء فيها نسبة 27.5 بالمائة وهي من أعلى النسب في المنطقة والعالم بما يعكس المكانة التي وصلت إليها المرأة .

و لفتت بوسمنوه الى استراتيجية النهوض بالمرأة في الإمارات 2015 – 2021 والذي يتضمن الحفاظ على استدامة الإنجازات التي تحققت للمرأة الإماراتية والاستمرار في تحقيق المزيد من المكتسبات لها والحفاظ على النسيج الاجتماعي وتماسكه من خلال تكامل الأدوار بين الرجل والمرأة لبناء مجتمع قوي ومتماسك قادر على مواكبة التغيرات المستجدة وتوفير مقومات الحياة الكريمة والآمنة والرفاه الاجتماعي بأسس عالية الجودة للمرأة وتنمية روح الريادة والمسؤولية وتعزيز مكانة المرأة الإماراتية في المحافل الإقليمية والدولية.

و جاءت الجلسة الرابعة بعنوان /المؤسسات المجتمعية وأدوارها في تنمية المجتمعات الخليجية/ للدكتور يعقوب يوسف الكندري أستاذ الأنثروبولوجيا والاجتماع- جامعة الكويت وقدمتها نيابة عنه الدكتورة سهام علي القبندي عضو الجمعية الكويتية للخدمة الاجتماعية بدولة الكويت .. مستعرضا الدور الذي تقوم به مؤسسات المجتمع المدني في عملية التنمية الاجتماعية ورسم السياسات العامة في دول العالم الأول حيث تؤثر بشكل كبير ورئيس على صنع القرار وتسهم بشكل مباشر في رسم السياسات الاجتماعية العامة في هذه المجتمعات.

و تناولت الورقة دور مؤسسات المجتمع المدني في دول الخليج العربي وإسهامها في صنع السياسات العامة والوقوف على دورها التنموي تحديدا من خلال عرض لهذا الدور والوقوف على مدى إسهام مؤسسات المجتمع المدني في الشئون المتعلقة بالقضايا الاجتماعية.

ويسعى الملتقى خلال جلساته الى التعريف بمفهوم التمكين الاجتماعي ودوره في تعزيز التنمية المستدامة واستعراض التجارب المتميزة في مجالات التمكين الاجتماعي خاصة التجربة الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى