أخبار رئيسية

لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية مع أمريكا اللاتينية تبحث تعزيز علاقات التعاون مع مجلس النواب الأرجنتيني

أبوظبي-الوحدة:
بحثت لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية مع برلمانات أمريكا اللاتينية وأمريكا الشمالية برئاسة سعادة الدكتور طارق حميد الطاير النائب الأول لرئيس المجلس، رئيس اللجنة، خلال اجتماع افتراضي مع لجنة الصداقة البرلمانية الأرجنتينية الإماراتية برئاسة سعادة نيكولاس مايوريز رئيس اللجنة في مجلس النواب بجمهورية الأرجنتين، سبل تعزيز علاقات التعاون البرلماني بين المجلسين.

شارك في الاجتماع مجموعة لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية سعادة كل من: آمنة علي العديدي، ومريم ماجد بن ثنية النائب الثاني لرئيس المجلس، و الدكتورة موزة محمد الشحي، أعضاء المجلس، وسعيد عبدالله القمزي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الأرجنتين.

واكد الجانبان أهمية تعزيز علاقات التعاون البرلماني بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب الأرجنتينى، مع التأكيد على أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الأرجنتين ودول أمريكا اللاتينية تشهد نموا وتقدما في شتى المجالات.

وأكد سعادة الدكتور طارق الطاير على عمق علاقات التعاون بين البلدين الصديقين، وحرص قيادة وحكومة دولة الإمارات على ترسيخ علاقات الشراكة والتعاون مع جمهورية الأرجنتين في مختلف المجالات، والدفع بها قدما إلى آفاق أرحب لتحقيق مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

وأشار سعادته إلى أهمية توقيع مذكرة تفاهم وتعاون برلماني مع مجلس النواب الأرجنتيني، وعقد اجتماعات دورية بين الجانبين، ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والتعاون بين المجلسين في كافة المحافل البرلمانية الدولية.

كما نوه سعادته إلى أهمية التعاون والتنسيق مع جمهورية الأرجنتين في المجالات ذات الاهتمام المشترك لا سيما في الأمن الغذائي، والتكنولوجيا، والتغير المناخي، والطاقة المتجددة، والتنمية المستدامة، والتجارة.

ومن جانبه أكد سعادة نيكولاس مايوريز على أهمية تطوير وتعزيز العلاقات بين المجلسين في كافة المجالات، وضرورة تشجيع الاستثمار وتعزيز العلاقات الاقتصادية على كافة المستويات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى