صحة وتغذية

“الإمارات للخدمات الصحية” تطلق استراتيجيتها للسعادة وجودة الحياة

أطلقت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية “استراتيجية السعادة وجودة الحياة” التي تهدف إلى تعزيز بيئة العمل والإرتقاء بسعادة الكوادر البشرية وجودة حياتهم من خلال إشراك موظفي المؤسسة وقيادتها وذلك بالتزامن مع يوم السعادة العالمي وضمن جهودها لتعزيز قدرات وطاقات موظفيها.

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته المؤسسة بمقرها في دبي بحضور سعادة الدكتور يوسف السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية والمدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات وعدد من الموظفين من مختلف المنشآت الصحية التابعة للمؤسسة.

وأكد عدنان الريامي الرئيس التنفيذي للسعادة وجودة الحياة مدير إدارة الموارد البشرية في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن إطلاق “استراتيجية السعادة وجودة الحياة” يأتي استكمالاً لجهود المؤسسة في تعزيز بيئة العمل مشيراً إلى أهمية الاستراتيجية في دفع عجلة تنافسية المؤسسة على المستويين المحلي والعالمي إلى جانب تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة والتي تنسجم مع أهداف البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة وأهداف الحكومة الرشيدة.

وأضاف أن الاستراتيجية التي سيتم تعميمها وتطبيقها على المنشآت الصحية التابعة للمؤسسة تعمل على تحقيق السعادة والايجابية في بيئة العمل من خلال مرتكزين رئيسيين الأول بجعل الموظفين ممكنين ومطورين وسعداء والثاني ببناء رأس مال بشري سعيد يتمتع بحياة صحية ومستدامة لافتا إلى أنه نظراً لحرص المؤسسة على جودة حياة موظفيها جاءت هذه الإستراتيجية لتكرس الثقافة المؤسسية التي تعزز الإنتماء وترتقي بأدوات العمل الجماعي وتوفر بيئة عمل ممكنة ومحفزة للابتكار والتطوير بما يتضمنه ذلك من تحقيق سعادة الموظفين وتمكين جودة الحياة وقيمة العمل إضافة إلى رفع مستويات الأداء وتعزيز الكفاءة التشغيلية .

وثمن جهود فريق العمل الذي عمل على إعداد هذه الاستراتيجية وسيقوم بتنفيذها وتطبيقها على مستوى المنشآت الصحية التابعة للمؤسسة.

تخلل حفل الإطلاق عرض الاستراتيجية ومستهدفاتها ومرتكزاتها و قدمته خلود العبيدلي نائبة رئيس لجنة السعادة وجودة الحياة رئيسة قسم الفعاليات والإتصال الإستراتيجي التي استعرضت أهمية الاستراتيجية في بناء وإدارة شراكات استراتيجية لتعزيز المرونة وتنمية القدرات ورفع جودة الخدمات وتحقيق الكفاءة والتنافسية العالمية.

وتضمن الحفل حوارات نقاشية حول سبل تحقيق أهداف الإستراتيجية وتطوير الخدمات الصحية والعلاجية وضمان شموليتها وتكاملها وفق أفضل الممارسات الطبية والصحة الرقمية وتعزيز أنماط الحياة الصحية وجودة الحياة لمختلف فئات المجتمع عبر تطوير برامج الصحة العامة والوقائية والصحة النفسية بما يحقق السعادة الوظيفية والمجتمعية.

 المصدر: وكالة أنباء الإمارات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى