الوحدة الرياضي

مدرب النمسا: الهزيمة أمام تركيا مؤسفة

أعرب الألماني رالف رانجنيك، المدير الفني لمنتخب النمسا، عن شعوره بالأسف لخروج فريقه من دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، المقامة حاليا في ألمانيا.
وودع منتخب النمسا المسابقة القارية عقب خسارته 1 / 2 أمام نظيره التركي، بمدينة لايبزج.
وافتتح ميريح ديميرال التسجيل لتركيا بعد مرور 57 ثانية على انطلاق اللقاء، محرزا أسرع هدف في تاريخ البطولة بالأدوار الإقصائية، قبل أن يضيف اللاعب ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 59، فيما أحرز ميكايل جريجوريتش هدف النمسا الوحيد في الدقيقة 66.
وحاول المنتخب النمساوي خطف هدف التعادل خلال الوقت المتبقي من اللقاء، لكن ميرت جونوك، حارس مرمى تركيا، وقف حائلا أمام تسديدات لاعبيه، لاسيما ضربة الرأس التي سددها كريستوف بومجارتنر في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، الذي تصدى لها بطريقة مذهلة.
وقال رانجنيك عقب المباراة “لقد تعرضنا لهزيمة مؤسفة للغاية. أتيحت لنا العديد من فرص التسجيل كما حدث في المباراة الودية معهم في آذار/مارس الماضي وسيطرنا بالكامل على الشوط الثاني.
وأضاف مدرب النمسا: “إنه شعور غريب أنه بات يتعين علينا العودة إلى المنزل الآن”.
من ناحيته، اعترف جريجوريتش بأن تصدي جونوك كان “واحدًا من أفضل التصديات التي رأيتها على الإطلاق”، مشيرا إلى أن بعض زملائه دخلوا في نوبة بكاء بعد الهزيمة.
وقال اللاعب النمساوي: “نشعر بخيبة أمل وحزن شديدين. لم نستحق الخروج من البطولة. ويرجع السبب في ذلك تسجيل منتخب تركيا هدفين من كرات ثابتة وكذلك تنظيم دفاعه الجيد. لقد جربنا كل شيء. كرة القدم يمكن أن تكون قاسية”.
يذكر أن منتخب النمسا كان قد حقق فوزا كاسحا 6 / 1 على تركيا وديا قبل 3 أشهر تقريبا.
أبدى ميرت جونوك، حارس مرمى منتخب تركيا لكرة القدم، وزميله المدافع كان أيهان، سعادتهما البالغة بصعود الفريق لدور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى