أخبار الوطن

بلدية أبوظبي تزرع 1000 شتلة من القرم بجانب حديقة النباتات الملحية في الشليلة

- المبادرة تأتي تحقيقاً لمبادئ الاستدامة وحفاظاً على الموارد الطبيعية والتوازن البيئي

أبوظبي – الوحدة:
مواكبة لعام الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وانطلاقاً من تعزيز سبل التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، نفذت بلدية مدينة أبوظبي، من خلال مركز بلدية الشهامة، مبادرة لزراعة 1000 شتلة من القرم بجانب حديقة النباتات الملحية التجريبية في منطقة الشليلة، الواقعة ضمن النطاق الجغرافي للمركز.
وشهدت المبادرة تضافراً وتعاوناً متميزاً بين البلدية وعدد من الشركاء الاستراتيجيين، هم: وزارة التغير المناخي والبيئة، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وجمعية أصدقاء البيئة، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومستشفى ميد كلينيك، وجمعية مرشدات الإمارات، ومفوضية أبوظبي لطلاب المدارس، كما شهدت المبادرة مشاركة 60 طالباً وطالبة من مختلف الفئات ومن أصحاب الهمم، بالإضافة إلى مشاركة ممثلي عدد من المراكز الفرعية لبلدية مدينة أبوظبي.
وهدفت المبادرة إلى توسيع غطاء غابات القرم (المانجروف) تحقيقاً للاستدامة البيئية وحفاظاً على الموارد الطبيعية وعلى التوازن البيئي، حيث لا تحتاج هذه النبتة إلى المياه العذبة، بل تعتمد على مياه البحر دون الحاجة كذلك إلى الأسمدة.
ومن أهم تأثيراتها البيئية التخفيف من آثار التغير المناخي، حيث تلعب دوراً فعالاً في خفض الانبعاثات الكربونية، وتساهم في التقليل من آثار الكوارث البحرية الطبيعية، كما تحمي السواحل من عمليات التعرية الناجمة عن الأمواج والتيارات البحرية.
جدير بالذكر أن بلدية مدينة أبوظبي تسعى دوماً لتعزيز معايير البيئة المستدامة والحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع، وكذلك على رفع مستوى الوعي والمسؤولية لدى مختلف شرائح المجتمع بأهمية الحفاظ على المظهر العام وحماية البيئة الصحية النظيفة وزيادة الرقعة الخضراء في إمارة أبوظبي، تحقيقاً لمبادئ الاستدامة البيئية وتعزيزاً لمعايير جودة الحياة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى