صحة وتغذية

مبادرة الجامعات المستدامة تسلط الضوء على أهم مشاريع الطلاب بشأن الاستدامة البيئية

أبوظبي- وام/ نظمت هيئة البيئة – أبوظبي وشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية ” بروج” وبالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الحفل السنوي والمعرض المصاحب لمبادرة الجامعات المستدامة لتسليط الضوء على أهم مشاريع الاستدامة البيئية التي نفذها الطلاب من مختلف الجامعات في الدولة خلال العام الدراسي 2018 -2019.

وعرضت الكليات والجامعات المشاركة بالمبادرة خلال المعرض الذى نظم بابوظبي أبرز مشاريعها وبرامجها حيث شارك في المعرض جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة أبوظبي وجامعة زايد والجامعة الأمريكية في الشارقة والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وجامعة نيويورك – أبوظبي وأكاديمية مانيبال للتعليم العالي – دبي وكليات التقنية العليا أبوظبي وجامعة أميتي دبي بالإضافة إلى الفرق الإماراتية والكورية ضمن برنامج “دايجيون لتبادل الخبرات البيئية”.

وشهدت الفعالية عقد ورشة عمل بعنوان “استشراف مستقبل التعليم البيئي” شارك فيها طلبة الجامعات المشاركة وأعضاء الهيئة التدريسية ونخبة من خبراء هيئة البيئة – أبوظبي وشركة بروج كما تم الإعلان عن الجامعات الفائزة بأفضل تدقيق بيئي وهما الجامعة الأمريكية بالشارقة وأكاديمية مانيبال للتعليم العالي- دبي كذلك تم الإعلان عن أفضل مشاريع العمل المستدام من جامعتي نيويورك- أبوظبي والجامعة الأمريكية بالشارقة كذلك تم تكريم الكليات والجامعات المشاركة على جهودها البيئية المتميزة في تنفيذ هذه المبادرة.

وقالت خنساء إبراهيم البلوكــي مدير إدارة التوعية البيئية بقطاع إدارة المعلومات والعلوم والتوعية البيئية ” نفخر بما حققته مبادرة الجامعات المستدامة حتى الآن فمن خلال هذه المبادرة أتيحت الفرصة للهيئة لتعزيز التزامها بشأن التعليم من أجل الاستدامة حيث يتمثل هذا الالتزام في تعزيز التعليم البيئي والمسؤولية المشتركة من خلال توعية مجتمعنا بشأن الاستدامة البيئية التي تعتبر أحد أهم أولوياتنا وقد أبرزت البوابة الرسمية لأهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة الجهود التي تبذلها المبادرة كمشروع يدعم أهداف التنمية المستدامة لدولة الإمارات والذي أضيف في البوابة تحت الفئة الرابعة “جودة التعليم”.

ومن جانبه قال عبد الرحمن العتيق النائب الأول للرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية في بروج: “نحن فخورون بتكريم طلاب جامعاتنا وقادة المستقبل لإنجازاتهم المذهلة خلال عام 2019. فمساهمتهم في مبادرة الجامعات المستدامة من خلال المشاركة في تقليل البصمة البيئية داخل الحرم الجامعي وخارجه كان لها دور كبير في نجاحها” ويشار إلى أن عدد المشاركين في المبادرة وصل إلى 21 كلية وجامعة من مختلف أنحاء الدولة بما في ذلك أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة في حين قامت 10 كليات وجامعات منها بإجراء عمليات التدقيق البيئي وتنفيذ مشاريع مستدامة في جامعاتهم ونشر الوعي بشأن كيفية استخدام الموارد المتوفرة في حرم الجامعة وكيفية قياسها كالمياه والطاقة والأراضي وتقليل تلوث الهواء وإنتاج النفايات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى