مرئيات

التكنولوجيا في خدمة الفلكلور بمهرجان القاهرة

من بين 20 فيلما يقدمها برنامج أفلام الواقع الافتراضي في مهرجان القاهرة السينمائي هذا العام، يبرز الفيلم المصري (إحياء الفن) الذي يقدم إحدى أشهر رقصات فرقة رضا الاستعراضية للفنون الشعبية، ويحظى بإقبال من الجمهور.

وفور أن يضع المشاهد جهاز الواقع الافتراضي والسماعات على رأسه ينتقل مباشرة إلى خشبة المسرح ليجد نفسه بين راقصي فرقة رضا، وهم يقدمون “رقصة العصايا” التي يبرع فيها الراقصون في التحكم بالعصي الخشبية، بينما تتمايل حولهم الراقصات في رشاقة ودلال.

ويأتي الفيلم، الذي تبلغ مدته ثماني دقائق، نتاج تعاون مشترك بين الشركة المنتجة (فايف دي في.آر) ومشروع “إحياء الفن” لمجموعة خريجي الجامعة الأميركية بالقاهرة للفلكلور، وهو الثاني من نوعه الذي يعرض بمهرجان القاهرة السينمائي، بعد فيلم “الزار” في العام الماضي، حسبما يقول مخرج العمل ماجد فراج.

وقال فراج لرويترز: “من جانب نهدف إلى إعادة إحياء هذا النوع من التراث أو الفلكلور من خلال توثيقه بأحدث التقنيات، ومن جانب آخر نحاول جعل هذا الفلكلور أكثر قبولا للأجيال الجديدة التي ربما لم تشاهد مثل هذه الرقصات أو تحضر عروضها”.

وأضاف “أعدنا تصميم الرقصة حتى تتناسب مع تقنية تصوير الواقع الافتراضي، وبحيث يشعر المشاهد عندما يرى الفيلم أنه بداخل الحدث وفوق المسرح وسط الفرقة التي تؤدي العرض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى