صحة وتغذية

سلطان البادي يشهد احتفالية وزارة العدل باليوم الوطني الـ48

أبوظبي – وام / شهد معالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري وزير العدل اليوم احتفالات الوزارة ومرافقها القضائية باليوم الوطني الـ 48، والتي أقيمت بمسرح وزارة العدل في أبوظبي، بحضور سعادة عبيد سلطان الظاهري الوكيل المساعد للشؤون الفنية والتعاون الدولي، وقيادات الوزارة وأعضاء السلطة القضائية والموظفين.

وخلال الاحتفالية تم عرض فيلمين وثائقيين عن ملحمة دولة الاتحاد المجيد استعرض الأول مسيرة قيام الدولة، صاحبة أقوى وأغني تجربة وحدوية عاشها ويعيشها الوطن العربي، وهي تجربة انعكست على إنسان الإمارات حاضره ومستقبله، ووكان الفيلم الثاني عن مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة الحديثة، ومعه اخوانه حكام الإمارات، ورؤية القائد الحكيم الذي أعطى الوطن الكثير، وصنع تاريخ أمة ليصبح نموذجاً للعطاء والتضحية والحكمة والكرم والشهامة.

وأكد معالي سلطان بن سعيد البادي أن الاحتفال باليوم الوطني للدولة مناسبة غالية على قلوبنا جميعا، فهذا اليوم تشمخ فيه الهمم عزاً وفخراً بما تحقق، ونستشرف معه آفاق المستقبل الواعد، ونقدم من خلاله أسمي معاني التعبير عن الانتماء وحب الوطن المفدى، والتأكيد والاعتزاز بصفحات من المجد سطرها أبناء الإمارات بإنجازات خلدها التاريخ.

وتقدم معاليه بأصدق التهاني والتبريكات إلي مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى سمو أولياء العهود، وإلى شعب دولة الإمارات بحلول الذكرى 48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى ما تحقق من إنجازات على جميع الأصعدة، وأن يعيد الله عليهم تلك الذكرى باليمن والبركات.

وأضاف أن الاحتفال باليوم الوطني يأتي مجللا بإنجازات عصرية شامخة تتعزز في شتي المجالات، بما يرفع من مكانة وسمعة الدولة في عنان السماء لتكون بإذن الله تعالي بين أفضل الدول في العالم في كافة مجالات التنمية والتفوق والابتكار والريادة، مشيرا إلى أن ما حققته الدولة يعد وبكل المقاييس إنجازاً حضارياً كبيراً، يعود الفضل فيه ــ بعد الله – لرؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي تميز برؤية ثاقبة وعقل حكيم رشيد، عندما استطاع بمعاونة إخوانه مؤسسي الاتحاد حكام الإمارات أن يقيموا دولة قوية الأركان داخلياً وخارجياً، مؤكدا أن وزارة العدل كانت من أوائل الوزارات التي تأسست مع بداية إنشاء الدولة، وكان الاهتمام ولا يزال قائماً على ترسيخ العداله واستقلالية القضاء بنصوص دستورية واضحة وتشريعات قضائية وإجرائية متكاملة، فضلاً عن الاهتمام ببناء القدرات الوطنية وهو ما مكن القضاء من تقديم النموذج الأمثل في تحقيق العدالة الناجزة وتقديم الخدمات القانونية المتعددة وفق أفضل الممارسات العالمية، وتطوير الموارد البشرية وأنظمتها وتوطين الوظائف وتنمية علاقات العمل في إطار من الشفافية والنزاهة.

وثمن معالي وزير العدل حرص القيادة الرشيدة الدائم بالعمل على استقلالية القضاء وتحقيق العدالة لكل فرد على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة بغض النظر عن جنسه أو عنصره أو دينه، وهو ما حققته دولتنا الفتية دولة السعادة والتسامح والإنجازات العصرية.

وفي ختام الاحتفالية كرم سعادة عبيد سلطان الظاهري عدد من الموظفين الفائزين بالجوائز القيمة من المشاركين في الاحتفالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى