أخبار عربية ودولية

الصين تستدعي مسؤولا بالسفارة الأمريكية احتجاجاً على مشروع قانون يتعلق بالويغور

بكين-(د ب أ):

استدعت الصين امس الأربعاء دبلوماسيا أمريكيا في بكين احتجاجا على تصويت مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يسعى إلى محاسبة الصين على ما يوصف بأنه انتهاكات لحقوق الإنسان ضد الأقليات المسلمة في منطقة شينجيانج.

وذكرت وسائل إعلام صينية أن نائب وزير الخارجية تشين قانج استدعى ويليام كلاين القائم بأعمال السفارة في الصين وأبلغه “احتجاجا قويا” على مشروع القانون.

وأوضح متحدث باسم السفارة الأمريكية أن السفير الأمريكي لدى الصين تيري برانستاد متواجد حاليا خارج البلاد.

وأبلغ تشين الدبلوماسي الأمريكي كلاين بأن مشروع “قانون حقوق الإنسان الخاص بالويغور لعام 2019” يمثل تدخلا في الشؤون الداخلية للصين، وحث الولايات المتحدة على إيقافه قبل أن يصبح قانونا نافذا.

ونقلت محطة التليفزيون المركزية الصينية عن تشين القول إن “أي محاولة لإثارة العلاقات العرقية في الصين، وتقويض الاستقرار في شينجيانج، والنيل من نمو الصين واستقرارها، سيكون محكوما عليها بالفشل”.

وحذر من أن الصين سترد “وفقا لتطورات الوضع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى