صحة وتغذية

تفاهم بين “مبادلة” وجامعة نيويورك أبوظبي لإعداد دراسة “مستقبل صحي للإمارات”

أبوظبي- وام / أبرمت “مبادلة للرعاية الصحية”، التابعة لشركة مبادلة للاستثمار “مبادلة”، مذكرة تفاهم مع جامعة نيويورك أبوظبي، لإعداد الدراسة الطبية “مستقبل صحي للإمارات”، والتي تنسجم مع أحد الأهداف الرئيسية لرؤية أبوظبي 2030، والرامية إلى تعزيز مكانة أبوظبي كمركز إقليمي رائد للمعرفة والتعليم.

وتعكس مذكرة التفاهم التي تم توقيعها التزام الجانبين باستمرارية العمل المشترك بينهما لإعداد هذه الدراسة طويلة الأمد، والتي تستهدف تحديد دور العوامل الوراثية ونمط الحياة في الإصابة بالأمراض المزمنة لدى الإماراتيين، بهدف الخروج بنتائج بحثية عن مسببات الأمراض المزمنة، وطرق الوقاية منها بدولة الإمارات.

وأوضح المهندس عبدالله عبدالعزيز الشامسي، رئيس مبادلة للرعاية الصحية أن الشراكات الاستراتيجية مع المؤسسات الأكاديمية والاستثمارية والجهات الرائدة في القطاعين العام والخاص تساعد في خلق منظومة متكاملة عالمية المستوى من البرامج والأبحاث المتقدمة في مجالات الابتكار والتعليم الطبي وخدمات الرعاية الصحية ..ومن شأن هذه المنظومة أن تساهم في تمكين المختصين في مجال الرعاية الصحية وتحسين النتائج النهائية للمرضى إلى جانب تعزيز مكانة أبوظبي كمركز إقليمي رائد في المجالات المعرفية والأبحاث الطبية.

واضاف: “تجمعنا في مبادلة للرعاية الصحية شراكة مميزة مع جامعة نيويورك أبوظبي في مجال البحوث الطبية، ونتطلع من خلال مذكرة التفاهم الجديدة إلى توسيع نطاق هذه الشراكة والتعاون في مجالات جديدة مثل الابتكار في الأجهزة الطبية والتعليم”.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيناقش الجانبان الاتجاهات والمجالات المحتملة للتعاون في مجال الرعاية الصحية، بما في ذلك البحوث المتعلقة بصحة السكان وسُبُل تحسين نتائج المرضى إلى جانب تعليم وتطوير الكوادر البشرية في هذا المجال والابتكارات في الأجهزة الطبية وخدمات ووسائل الرعاية الصحية الرقمية.

وأوضح الشامسي أن المذكرة تهدف إلى توفير أرضية جيدة تتيح لنا التعاون عبر مجموعة واسعة من المسائل التي تهم قطاع الرعاية الصحية، حيث تمتلك مبادلة للرعاية الصحية مرافق متكاملة مزودة بأحدث التجهيزات الطبية وتغطي جميع مجالات الرعاية الصحية، بدءاً من الوقاية من الأمراض والخدمات التشخيصية وصولاً إلى الخدمات التي تتطلبها الحالات الحرجة والطارئة والرعاية الصحية الممتدة وطويلة الأجل.

من جهته، قال فابيو بيانو عميد جامعة نيويورك أبوظبي إن هذا التعاون مهم جداً بالنسبة لنا للمساهمة في دعم أهداف رؤية أبوظبي 2030 لترسيخ مكانة أبوظبي كمركز حيوي للبحوث والأفكار والابتكار، جنباً إلى جنب مع هدفنا المتمثل في رسم مستقبل أكثر صحة بدولة الإمارات.

وأضاف أن هذه المذكرة تعد إنجازاً كبيراً لمركز أبحاث الصحة العامة التابع للجامعة للمساهمة في إعداد دراسة “مستقبل صحي للإمارات”، حيث ستمكّن باحثينا من توسيع نطاق جهودهم، إلى جانب تعزيز فرص المشاركة بهذه الدراسة طويلة الأمد والتي تعد الأولى من نوعها في دولة الإمارات، والتي من شأنها إحداث تأثير إيجابي على المجتمع.

يذكر أنه تم ضم 1,800 مشارك في الدراسة وذلك من خلال التعاون مع عدد من المرافق الصحية التابعة لمبادلة للرعاية الصحية، وهي مستشفى كليفلند كلينيك أبوظبي، ومستشفى “هيلث بوينت” ومركز العاصمة للفحص الصحي.

يذكر أن أصول مبادلة للرعاية الصحية تشمل مركز “إمبريال كوليدج لندن للسكري” ومستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” ومستشفى “هيلث بوينت”، و”أمانة للرعاية الصحية” والمختبر المرجعي الوطني ومركز العاصمة للفحص الصحي ومركز أبوظبي للتطبيب عن بعد.

وقام أكثر من 7000 من مواطني الدولة بالتسجيل للمشاركة في دراسة “مستقبل صحي للإمارات”، حيث تستهدف الدراسة مشاركة 20 ألفاً من الإماراتيين بحلول مارس 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى