أخبار عربية ودولية

اختطاف11ناشطاً في طريق عودتهم من ساحة التحرير ببغداد إلى كربلاء

بغداد-(د ب أ):

اعلن القضاء العراقي، امس الأحد، عن إطلاق سراح أكثر من ألفي متظاهر اعتقلوا خلال فترة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

وقال بيان لمجلس القضاء إن ” الهيئات الحقيقية المكلفة بالنظر في قضايا التظاهرات أعلنت عن إطلاق سراح 2626 موقوفا من المتظاهرين السلميين لغاية يوم الثامن من الشهر الجاري”.

وأضاف “لا يزال 181 موقوفا جار التحقيق معهم بخصوص الجرائم المنسوبة لهم وفق  القانون”.

و قال ناشط مدني عراقي مساء السبت إن 11ناشطا تم اختطافهم وهم في طريق عودتهم من ساحة التحرير في بغداد إلى مدينة كربلاء وتم اقتيادهم الى جهة مجهولة في محافظة كربلاء/

وذكر الناشط المدني منتظر علي في تصربح صحفي أن “جماعة مجهولة يستقلون سيارات رباعية الدفع أوقفوا سيارة تقل ناشطين في طريق عودتهم من ساحة التحرير ببغداد إلى مدينة كربلاء، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة”.

ونشر نشطاء فيديو لعملية تحرير مجموعة متظاهرين، قيل إنهم كانوا محتجزين لدى “كتائب حزب الله” العراقي.

وقال النشطاء إن المتظاهرين المحررين تعرضوا لتعذيب من قبل “كتائب حزب الله”.

وظهرت في الفيديو مجموعة بزي رجال أمن عراقي يفكون وثاق المختطفين ويقدمون لهم الماء.

ووثق مقطع الفيديو حديثا دار بين أحد المختطَفين وأحد “رجال الأمن”، قال فيه الأخير: يا أخي إن من اختطفكم هم من حزب الله”، فيما لم يدل أي من المختطفين بأي شهادة تعزز هذه الرواية. 

ولم يصدر عن “كتائب حزب الله” العراقي أي تعليق بهذا الشأن.

ويشهد العراق مظاهرات منذ بداية شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي، للمطالبة بإجراء إصلاحات دستورية ووزارية وتوفير فرص عمل وإلغاء المحاصصة والكشف عن المتسبب بقتل المشاركين فيها، وقد تخللتها مصادمات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص في صفوف الطرفين، وإصابة الآلاف، بحسب المفوضية العراقية لحقوق الانسان .

ووصفت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق الأحداث التي شهدتها منطقة جسر السنك وساحة الخلاني في بغداد الليلة الماضية، بـ”الجريمة الإرهابية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى