أخبار عربية ودولية

الرئيس العراقي يدعو إلى التعاون من أجل تسمية مرشح للحكومة الجديدة

بغداد-(د ب أ):

 دعا الرئيس العراقي برهم صالح امس الثلاثاء الكتل السياسية إلى التعاون من أجل تسمية مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال صالح، في بيان صحفي امس  بمناسبة ذكرى الانتصار على تنظيم داعش، :”أدعو الكتل السياسية لنتعاون جميعاً من أجل تسمية من نرتضيه ونتفق عليه لتكليفه برئاسة مجلس الوزراء وتشكيل حكومة جديدة ضمن المدد والسياقات الدستورية”.

وأضاف أن الحكومة الجديدة ستتكفل بـ “حل المشكلات وإعادة إعمار البلد و المؤسسات وتنهض بما يطمح إليه شبابنا وشاباتنا وأطفالنا وكهولنا ونساؤنا وكل أطياف المجتمع العراقي ، ولتكن ذكرى النصر مثابةً من أجل الوحدة والنهوض بإرادة موحدة وعزم أكيد للبناء” .

وأكد الرئيس العراقي “إننا جميعاً نعيش الآن أيضا يوميات تاريخ جديد، تاريخ يكتبه شبابنا وبناتنا في ساحات الاعتصامات والتظاهرات السلمية مطالبين بالعيش الكريم بشعارات ومطالب تستعيد كرامة العيش بعد استعادة كرامة الوطن”.

وحث القوات الأمنية على جعل “الساحات والجسور نقاط تلاقٍ لا تقاطع” ، قائلا “لا تسمحوا للأعداء بأن يشوهوا تاريخنا وانتصاراتنا من خلال المندسين والمخربين الذين يريدون بالعراق وأهله سوء”.

وأضاف :”بعزمكم وهمتكم جميعاً دعونا نكمل معاً مسيرة إصلاح نظامنا وتقويم مكامن الخلل والخطأ بالتأسيس لحكم رشيد”.

وأحيا العراق امس ذكرى النصر على تنظيم “داعش”، الذي أعلنه رئيس الحكومة العراقية السابق حيدر العبادي عام 2017.

وأفادت مصادر في المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق الثلاثاء بمقتل أكثر من475 عراقيا خلال المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها بغداد وتسع محافظات أخرى منذ انطلاقها في أول تشرين أول/أكتوبر الماضي وحتى اليوم.

وقالت المصادر  إن عدد الضحايا تجاوز 475 قتيلا بين متظاهرين وقوات أمنية و 27817 مصابا بينهم 3373 من القوات الأمنية .

وحسب المصادر ، بلغ عدد الموقوفين 2626 معتقلا تم اطلاق سراحهم إلا 180 لايزالون رهن الاعتقال.

وشهدت ساحتا التحرير والخلاني في بغداد وتسع محافظات عراقية جنوبي البلاد امس الثلاثاء أكبر مظاهرات احتجاجية تتزامن مع الذكرى الثالثة للانتصار على تنظيم داعش وتحرير المدن من سيطرة التنظيم.

وتوافدت أعداد كبيرة من المتظاهرين من المحافظات الجنوبية إلى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وقال إن “المئات من المتظاهرين توافدوا منذ مساء  الاثنين وصباح امس إلى ساحة التحرير من المحافظات الجنوبية للمشاركة في الاحتجاجات”.

وأضاف نقلا عن نشطاء “هناك أعداد كبيرة ستصل مساء الثلاثاء من ذات المحافظات إلى ساحة التحرير”.

وأشار مراسلنا إلى أن “المتظاهرين أغلقوا جسر الجمهورية المؤدي من ساحة التحرير إلى المنطقة الخضراء لمنع أي محاولات عبور إليها”.

وفي وقت سابق من امس أكد رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي، أن تواجد الجيش والقوات الأمنية في مناطق التظاهرات، يهدف إلى حماية المتظاهرين حتى تحقيق مطالبهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى