مال وأعمال

رحلة طيران الإمارات الافتتاحية تحط في العاصمة الثقافية لمقاطعة كيبيك 

أضافت مونتريال إلى شبكتها كبوابة كندية ثانية بعد تورنتو

·الخدمة الجديدة توفر 354 مقعداً بالدرجات الثلاث على طائرة البوينج  777
دبي-الوحدة:
 حققت طيران الإمارات إنجازاً تاريخياً بوصول رحلتها الافتتاحية إلى مونتريال، وتدشين خدمتها اليومية المنتظمة إلى بوابتها الثانية في كندا، التي أصبحت تخدمها اعتباراً من اليوم بـ14 رحلة أسبوعياً.
ووصل إلى مونتريال على الرحلة الافتتاحية عدنان كاظم الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات، وسالم عبيد الله نائب رئيس أول للعمليات التجارية في طيران الإمارات لمنطقة الأميركتين، وديفيد بروز نائب رئيس لشؤون السياسات الجوية والصناعة في طيران الإمارات، ووفد إعلامي من دولة الإمارات العربية المتحدة.
وحطت طائرة الإمارات البوينج 777-300ER في مطار بيير إليوت ترودو الدولي في الساعة 0830 بالتوقيت المحلي، واستقبلت بموكب من المركبات حتى وصولها إلى البوابة، حيث كان في استقبالها ممثلون عن سلطات الطيران ووسائل الإعلام وهواة مراقبة الطائرات لالتقاط هبوط الرحلة الافتتاحية في كيبيك.
وكان في استقبال وفد كبار الشخصيات المسافرين من دبي، كل من سيرج بيجيمين نائب وزير النقل الكندي لشؤون السياسات، وفيليب رينفيل الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ADM Aéroports de Montréal، حيث جرى تبادل كلمات الترحيب وتبادل الهدايا التذكارية بين الجانبين.
وأتاحت طيران الإمارات لممثلي وسائل الإعلام والمدعوين وأعضاء صناعة السفر، فرصة الطلاع على طائرتها البوينج 777-300ER بتقسيم الدرجات: 8 أجنحة خاصة في الدرجة الأولى، و42 مقعداً يتحول إلى سريرٍ مستوٍ في الأعمال و304 مقاعد فسيحة ومريحة في الدرجة السياحية.
وأكد عدنان كاظم، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات، على أهمية الوجهة الجديدة قائلاً: “نحن متحمسون لبدء خدمتنا إلى مونتريال، وتعزيز شبكتنا ببوابة ثانية إلى كندا. وننتهز هذه الفرصة لنقدم الشكر إلى السلطات المختصة في دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا والشركاء على دعمهم لإطلاق هذه الخدمة، التي سيكون لها أثر إيجابي على السياحة والأعمال والتجارة في كلا البلدين”.
وأضاف عدنان كاظم بقوله: “لتعزيز خدمتنا اليومية إلى تورونتو، سيتوفر أمام عملائنا مزيداً من الخيارات عند التخطيط لسفرهم من وإلى كندا، حيث يمكنهم الآن السفر مباشرة إلى ثاني أكبر مدينة في البلاد، سواء للعمل أو السياحة أو التعليم أو لزيارة العائلة والأصدقاء. فقد شهدنا منذ الإعلان عن خططنا لإطلاق خدمة مباشرة إلى مونتريال حجوزات جيدة للمسافرين الذين يخططون لرحلات إلى كندا من نقاط في دولة الإمارات والهند وإيران ولبنان، بالإضافة إلى العديد من دول الشرق الأقصى وأفريقيا. وهذا الطلب القوي شهادة على جودة منتجاتنا وتجربة السفر التي نقدمها. نتطلع إلى الترحيب بعملائنا على متن الطائرة لتجربة عرض التميز الدائم في جميع الدرجات”.
وفي كلمته الترحيبية برحلة طيران الإمارات الافتتاحية، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ADM Aéroports de Montréal فيليب رينفيل: ” تتشرف مطارات مونتريال باستقبال إحدى أعرق الناقلات الجوية العالمية في مطار مونتريال الدولي للمرة الأولى. وستتوفر للمسافرين فرصة استثنائية لاختبار السفر على رحلات طيران الإمارات دون توقف إلى مدينة دبي الرائعة. إنه إنجاز مميز بالنسبة لنا خصوصاً أن توقيت وصول ومغادرة الرحلات سيكون خلال فترات أقل ازدحاماً في المطار، ما يتماشى مع أهدافنا لتوفير اتصال سلس بوجهات رئيسية خلال أوقات الذروة. يسعدنا اختيار طيران الإمارات مطار مونتريال الدولي كوجهة ثانية لعملياتها في كندا.”
وتغادر رحلة طيران الإمارات “ئي كيه 243” من مطار دبي الدولي يومياً في الساعة 2:30 صباحاً، لتصل إلى مونتريال في الساعة 8 صباحاً. أما رحلة العودة “ئي كيه 244” فتقلع من مطار مونتريال بيير إليوت ترودو الدولي في الساعة 10:20 صباحاً، لتصل إلى دبي الساعة 6:30 من صباح اليوم التالي (جميع المواعيد بالتوقيت المحلي لكل من دبي ومونتريال).
مونتريال
تشتهر مونتريال بأحيائها الرائعة التي تجسد حداثة المدينة مع طابع أوروبي عريق جذاب، ما يجعلها المركز الثقافي ووجهةً للسكان المحليين والطلبة والمسافرين الدوليين، الذين يمكنهم استكشاف معالمها الشهيرة، مثل كاتدرائية نوتردام والمتاحف المختلفة، مثل متحف مونتريال للفنون الجميلة ومركز Phi، والاستمتاع بعروض الشوارع والمهرجانات الكبرى وغيرها. كما يمكن للمسافرين التطلع إلى تجربة تسوق فريدة في المحلات والمراكز التجارية الأنيقة على طول شارع سانت كاترين، الذي يزخر أيضاً بفنون الشارع في هضبة مونت رويال النابضة بالحياة. وتعد مونتريال وجهة مفضلة لدى عشاق الطعام، حيث تشتهر بمأكولاتها، من خبز مونتريال الشهير الذي ينافس نيويورك، إلى مختلف فئات المطاعم التي تقدم المأكولات من جميع أنحاء العالم.
تقع مونتريال على جزيرة بين نهر سانت لورانس ونهر أوتاوا، وهي ثاني أكبر مدينة في كندا. وتُعرف أيضاً باسم عاصمة كندا الفرنسية والعاصمة الثقافية للبلاد. وبالإضافة إلى مهرجاناتها وثقافتها الغذائية والفنية، تعد المدينة مركزاً مهماً للتجارة والسياحة والتصميم، ومركزاً للصناعات بما في ذلك الطيران والنقل والتمويل والأدوية والتكنولوجيا. وبالإضافة إلى جاذبيتها للزوار بفضل موقعها الفريد، تضم مونتريال أيضاً بعضاً من أفضل جامعات العالم، ما أكسبها سمعة كوجهة للدراسة الجامعية ذات مستوى عالمي يقصدها الطلبة من مختلف أنحاء العالم.
توسيع الشبكة والشراكة مع إير كندا
تعزز الخدمة اليومية الجديدة إلى مونتريال رحلات طيران الإمارات السبع الأسبوعية إلى تورنتو، وتصل بشبكة خطوط الناقلة في أميركا الشمالية إلى 14 وجهة، وإجمالي 18 وجهة عبر الأميركتين. وتوفر خدمة مونتريال للمسافرين من كندا وصولاً سهلاً إلى دبي، وعبرها إلى وجهات شهيرة، مثل لبنان والهند وإيران وفيتنام وماليزيا.
ويتوفر لعملاء طيران الإمارات وإير كندا إمكانية الوصول إلى شبكة واسعة من الوجهات بفضل شراكة الرمز بين الناقلتين. فبالإضافة إلى أكثر من 130 وجهة تخدمها طيران الإمارات، يمكن لعملائها الآن بموجب الشراكة الوصول إلى 19 وجهة في كندا انطلاقاً من تورنتو، في حين يمكن لعملاء إير كندا السفر مع طيران الإمارات إلى دبي والوصول إلى 17 مدينة في أفريقيا وشبه القارة الهندية والشرقين الأوسط والأقصى. ويتوفر أمام مسافري طيران الإمارات فرصة الاختيار من بين أكثر من 140 مساراً تعمل عليها إير كندا على أساس اتفاقية الإنترلاين، بما في ذلك 27 نقطة في كندا انطلاقاً من مونتريال و41 خطاً بين كندا والولايات المتحدة وأميركا الجنوبية، مع الاستمتاع ببساطة السفر بتذكرة واحدة.
ويكسب أعضاء سكاي واردز طيران الإمارات أميالاً على جميع رحلات إير كندا المؤهلة ويمكنهم استبدال الأميال بتذاكر المكافأة عبر شبكة خطوط إير كندا أيضاً.
تميّزٌ دائم في الأجواء وعلى الأرض
توفر طيران الإمارات في مطار دبي الدولي صالات خاصة لمسافري الدرجتين الأولى والأعمال وفئات محددة من أعضاء سكاي واردز، للاستمتاع بها قبل انطلاق رحلاتهم. كما توفر لعملاء الدرجين أيضاً خدمة السيارة مع سائق المجانية من وإلى المطار في كل من دبي ومونتريال.
ولتعزيز وعدها “تميّزٌ دائم”، تتيح طيران الإمارات لعملائها الاستمتاع بمستويات فائقة من الراحة على متن الطائرة، وتناول طعام مستوحى من المنطقة والترفيه على مستوى عالمي على طائرات أسطولها الحديث. ويمكن للعملاء على الرحلات بين دبي ومونتريال تذوق المأكولات الكندية على الإفطار والاستمتاع بالفطائر المزينة بكومبوت التوت أو الكرز وشراب القيقب، أو تناول العشاء على الخبز المحمص الفرنسي الذي يُقدم مع كومبوت التوت وشراب القيقب والتفاح.
ويتمتع المسافرون مع طيران الإمارات بخيارات ترفيه لا حصر لها، حيث يوفر نظامها الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز أكثر من 6500 قناة، تعرض عند الطلب أكثر من 2000 فيلم و650 برنامجاً تلفزيونيًا و4000 ساعة من الموسيقى والبودكاست والكتب الصوتية عبر 40 لغة. ويتوفر للمسافرين على خط مونتريال الاستمتاع بالعروض الكوميدية الارتجالية الخاصة من Just for Laughs. كما يمكن لعشاق الموسيقى أيضاً الاستمتاع بألبومات الفنانين الكنديين الأسطوريين وأفلام وثائقية وسير ذاتية تستكشف حياة وأعمال موسيقيين كنديين مشهورين بمن فيهم سيلين ديون.
التجارة بين دولة الإمارات وكندا
دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر سوق للصادرات الكندية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فقد زادت المبادلات التجارية بين البلدين في عام 2022 على 2.6 مليار دولار كندي، ونمت بنسبة 53% خلال السنوات الخمس الماضية. ووفقاً لإحصاءات كندا، تشير التقديرات إلى أن الاستثمارات الإماراتية في كندا تجاوزت 1.3 مليار دولار كندي في عام 2021.
وتندرج كندا ضمن أكبر 20 سوقاً للسياحة الوافدة إلى دبي، التي زارها أكثر من 158 ألف كندي في عام 2022، أي ما يفوق ضعفي عددهم في عام 2021 (المصدر: دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي). كما يعيش ويعمل في دبي أكثر من 40 ألف مواطن كندي.
ولدعم حركة السلع والبضائع عبر العالم، توفر طيران الإمارات خدمات شحن من وإلى كندا بسعة 20 طناً في عنابر طائرات البوينج 777 وحتى 15 طناً على طائراتها الإيرباص A380.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى