أخبار عربية ودولية

العراق يفرض حظر التجول جنوب الموصل بسبب تسلل عناصر «داعش»

علنت قيادة عمليات محافظة نينوى العراقية امس الاثنين فرض حظر التجول جنوب الموصل.

وقال اللواء الركن نومان الزوبعي قائد عمليات نينوى  إن” القوات الأمنية والاستخباراتية في قيادة عمليات نينوى، بدأت بتنفيذ عملية تفتيش طالت كافة القرى والمناطق في ناحية حمام العليل/ 20كم جنوب الموصل/ على خلفية ورود معلومات استخباراتية أفادت بتسلل عناصر من تنظيم داعش الى داخل الناحية “.

وأضاف الزوبعي أن” القوات فرضت حظرا للتجوال لحين انتهاء عملية التفتيش والتدقيق في عموم الناحية”.

وفي سياق آخر ذكر النقيب جاسم محمد من شرطة نينوى أن” جنديا عراقيا قتل اليوم، عندما فتح مسلحون مجهولون النار عليه قرب منزله في ناحية الشورى/ جنوب الموصل/ولاذوا بالفرار الى جهة مجهولة”.

وما زالت مناطق عديدة من محافظة نينوى، وخاصة القريبة من الحدود السورية شمال غرب الموصل، تشهد أعمال عنف واختطاف وقتل وتفجيرات ينفذها عناصر داعش ضد القوات الأمنية العراقية والمدنيين، على الرغم من الإعلان عن القضاء على تنظيم داعش عسكريا في البلاد نهاية عام

تواصل القوى السياسية العراقية مشاوراتها لتسمية رئيس جديد للوزراء قبل انقضاء المهلة الدستورية اليوم الثلاثاء .

فيما تصطدم شروط الحراك الشعبي بشأن رئيس الحكومة المقبل بمواقف بعض الكتل السياسية..

وحذر رئيس حكومة تصريف الاعمال في العراق عادل عبد المهدي من أن “اي إضعاف للحكومة والدولة العراقية سيكون مشجعا على التصعيد والفوضى”.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه عبد المهدي من وزير الدفاع الامريكي مارك اسبر تناول استمرار التعاون بين الولايات المتحدة الامريكية والعراق ضد الإرهاب، ودعم جهود القوات المشتركة لملاحقة بقايا داعش وحفظ الأمن والاستقرار في عموم العراق ، حسبما أفاد بيان للدائرة الاعلامية في الحكومة العراقية امس  الاثنين .

ووفق البيان ، عبر عبد المهدي عن قلقه لتعرض بعض المنشآت للقصف ، مشددا على ضرورة بذل مساعٍ جادة يشترك بها الجميع لمنع التصعيد الذي أن تطور سيهدد جميع الاطراف.

وأضاف أن “اتخاذ قرارات من جانب واحد ستكون له ردود فعل سلبية، تصعب السيطرة عليها وتهدد أمن وسيادة واستقلال العراق”.

من جانبه، وعبّر وزير الدفاع الامريكي عن قلقه من تعرض بعض المنشآت للقصف وضرورة اتخاذ إجراءات لإيقافها.الموصل-(د ب أ):

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى