مرئيات

عيادة طب الأورام تحدد المخاطر الوراثية للسرطان عند الأطفال

زاد انتشار مرض السرطان حول العالم في السنوات الأخيرة والكثير منا قد التقوا بشخص واحد على الأقل قد أصيب بهذا المرض. في معظم الحالات يظهر السرطان صدفة ولكن في بعض الحالات النادرة قد ينمو السرطان نتيجة حالة وراثية، ما يعني أن بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بأمراض السرطان من غيرهم. وفي أكثر الحالات ينقل هؤلاء الناس هذه الجينات إلى ذريتهم، ولهذا فقد أعلنت مستشفى كوك تشلدرنز للأطفال عن افتتاح عيادة خاصة لطب الأورام الوراثية. 

البرنامج الذي يوفر رعاية سريرية واستشارة للمرضى الأطفال ذوي قابلية الإصابة بالسرطان وأهاليهم هو من أقلية البرامج التي توفر هذه الخدمات في الولايات المتحدة. ويضمن هذا البرنامج عدداً من أطباء الأورام للأطفال وعلماء الوراثة والمستشارين الوراثيين المسؤولين عن تعليم وإرشاد ودراسة حالات الأطفال ذوي قابلية الإصابة بالسرطان. 

وقالت الدكتورة بيكي ألثاوس، استشارية وراثة بمستشفى كوك تشلدرنز: “تتراوح نسبة السرطانات الوراثية بين 10% إلى 14% من مجمل حالات السرطان، ولهذا السبب نحن في أمس الحاجة لفحص الأطفال المشخصين بمرض السرطان.”

دبي،الوحدة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى