أخبار عربية ودولية

محتجون عراقيون يعاودون قطع الطرق أمام الحقول النفطية في البصرة

أعلنت السلطات العراقية، امس الأربعاء، عن إطلاق سراح 2700 متظاهر كانت قد اعتقلتهم القوات الأمنية منذ الأول من أكتوبر الماضي.

وذكر مجلس القضاء الأعلى في بيان صحفي أن “الهيئات التحقيقية المكلفة بالنظر في ‏قضايا التظاهـرات أعلنت عن أطلاق سراح 2700 موقوف من المتظاهرين لغاية ‏امس  الأربعاء”.

وأضاف: “ما يزال 107 موقوفين جاري التحقيق معهم عن الجرائم المنسوبة لهم ‏وفق القانون”

و عاود محتجون امس الأربعاء التظاهر وقطع الطرق المؤدية إلى الحقول النفطية في محافظة البصرة  للمطالبة بتوفير فرص للعمل.

وقال شهود عيان إن المئات من المتظاهرين انطلقوا بوقت مبكر من صباح اليوم صوب الطرق المؤدية إلى حقول الرميلة وارطاوي ومجنون وغربي القرنة، ونظموا اعتصاما ومنعوا السيارات التي تقل الموظفين من الدخول إلى الحقول. ويطالب المحتجون بحل أزمة البطالة وتشغيل العاطلين عن العمل من أبناء المناطق التي تقع فيها الحقول النفطية”.

وأوضح الشهود أن “المتظاهرين هددوا بنصب سرادق للاعتصام ما لم تقم إدارات الشركات بالاستجابة لمطالبهم”.

وبحسب الشهود، فإن القوات الأمنية أحاطت بالمتظاهرين وطلبت منهم أن تكون المظاهرات سلمية، إلى جانب عدم الاعتداء على الموظفين وحراس المنشآت النفطية.

وتسعى السلطات العراقية بالتعاون مع الشركات الأجنبية العاملة في الحقول النفطية للبحث عن فرص لتعيين العاطلين كلما سنحت الفرص، من أجل حل أزمة البطالة.

تجدر الإشارة إلى أن قطع الطرق للمنشآت النفطية بالعراق لا يؤثر في المجمل على عمليات الإنتاج والتصدير كونها تقع خارج مجمعات الإنتاج والتصدير.

نقلت القوات الأمريكية دفعات جديدة من عائلات عناصر تنظيم “داعش” من مخيم الهول في ريف الحسكة إلى العراق، وفق ما أفادت به وكالة “سانا” السورية للأنباء.

وذكرت الوكالة أن القوات الأمريكية قامت الأربعاء بنقل أكثر من 200 فرد من عائلات تنظيم “داعش” من مخيم الهول إلى الأراضي العراقية.

وكانت الإدارة الكردية لمخيم الهول بمحافظة الحسكة السورية، كشفت مطلع الشهر الجاري، عزمها الإفراج عن دفعة جديدة من 200 من عناصر وأطفال ونساء مسلحي “داعش”.

البصرة-(د ب أ):

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى