مرئيات

علَّم زوجته الرماية .. فقتلته بمسدسه وبمساعدة عشيقها

بعد مرور أكثر من أسبوعين على وفاة رجل يبلغ من العمر 45 عامًا بما سجل على أنه انتحار في البداية في ناندغرام (الهند) ، اكتشفت الشرطة أن الوفاة كانت قضية قتل مخطط لها، وانتهى بها الأمر بالقبض على الزوجة وعشيقها.

وقال ضباط الشرطة الذين حققوا في القضية وفقا لصحيفة “هندوستان تايمز” إنهم علموا بانتحار تشودري المزعوم في وقت متأخر من الليل، عندما أخبرتهم زوجته أنه أطلق النار على رأسه بسلاح غير قانوني. وعندما وصل الضباط إلى مكان الحادث ، وجدوه ميتًا في سريره مصابًا بعيار ناري في رأسه والمسدس بجانبه. “بعد وصول تقرير التشريح ، بدأ الشك يراود الشرطة، لأن نقطة دخول الرصاص كانت على الجانب الأيسر من رأس تشودري ، ولا ينبغي أن يكون الأمر كذلك في الظروف العادية لأن الرجل كان أعسر. 

وقال ألوك دوبي ، مساعد مفوض الشرطة “زعمت زوجته أنه أطلق النار على نفسه بعد أن أصيب بالاكتئاب بسبب بعض القروض غير المسددة”، من عمله في وكالة سفريات. 

وقاد شك الشرطة المحققين إلى إجراء مراقبة الكترونية والاعتماد على المخبرين المحليين، حتى تكشفت علاقة المرأة شيفاني تشودري (28 عاما) وعشيقها أنكوش براجاباتي (20 عاما).

وقال المحققون إن أنكوش الذي كان يدير متجرًا للهواتف المحمولة بالقرب من منزل شيفاني تعرف على المرأة حيث اعتادت إعادة شحن هاتفها لديه، ودخل الاثنان في علاقة في نوفمبر 2022.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى