أخبار عربية ودولية

محكمة هولندية تقضي بحصانة قائدين عسكريين إسرائيليين سابقين في دعوى مدنية

أمستردام-(رويترز):
قضت المحكمة العليا الهولندية يوم الجمعة بحصانة قائدين عسكريين إسرائيليين سابقين، أحدهما وزير الدفاع السابق بيني جانتس، من الملاحقة القضائية في دعوى مدنية مرفوعة في هولندا، وذلك في قضية تتعلق بمقتل ستة فلسطينيين في هجوم جوي إسرائيلي.

وأيد الحكم ما خلصت إليه محكمة الاستئناف الهولندية في ديسمبر كانون الأول 2021 بأن جانتس، الذي ظل لمدة طويلة في صفوف الجيش قبل أن يصبح سياسيا، وقائد سلاح الجو السابق أمير إيشيل لا يمكن تحميلهما المسؤولية في قضية مدنية هولندية نظرا لأنهما كانا في ذلك الوقت مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى ينفذان سياسة الحكومة، “بغض النظر عن طبيعة وخطورة السلوك الذي تم اتهامهما به”.

وقال صاحب الدعوى إسماعيل زيادة، وهو هولندي من أصل فلسطيني، إنه فقد والدته وثلاثة أشقاء وزوجة أحد إخوته وابن أخ له في الهجوم الذي وقع في قطاع غزة الخاضع لإدارة حركة المقاومة الإسلامية حماس في عام 2014 عندما كان جانتس رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي.

وطالب زيادة في الدعوى بتعويضات غير محددة من جانتس بموجب قواعد الولاية القضائية العالمية الهولندية التي تسمح للدول برفع دعاوى تتعلق بجرائم خطيرة مرتكبة في الخارج.

وليس هناك فرص للطعن في قرار المحكمة العليا.

واتهمت جماعات حقوقية طرفي الصراع بارتكاب جرائم حرب خلال الحرب التي استمرت سبعة أسابيع في غزة عام 2014.

ووفقا لأرقام الأمم المتحدة، قتل نحو 2200 فلسطيني في الصراع من بينهم ما يصل إلى 1500 مدني. كما قُتل 67 جنديا وستة مدنيين من الجانب الإسرائيلي، وفقا لمسؤولين بالجيش وقطاع الصحة الإسرائيليين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى