أخبار عربية ودولية

تشييع جثمان قايد صالح في الجزائر

تم امس مراسم تشييع رئيس الأركان الجزائري الراحل الفريق أحمد قايد صالح رجل البلاد القوي منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بوصول جثمانه إلى قصر الشعب.

وتقد م المشيعين الرئيس الجزائرى  الجديد النعش  المحمول بعدد من الضباط وقد لف بعلم الجزائر، ليتاح للجزائريين وداعه.

وألقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون امس الأربعاء، النظرة الأخيرة على جثمان رئيس الأركان الراحل أحمد قايد صالح، بعد أن تم نقل جثمان الفقيد إلى قصر الشعب.

وقال تبون إن الجزائر فقدت “أحد رجالاتها الأبطال الذي بقي إلى آخر لحظة وفيا لمساره الزاخر بالتضحيات الجسام”.

وأضاف أن وفاة قايد صالح، تعتبر “فاجعة أليمة قاسية”، أن تودع الجزائر في هذا الوقت بالذات.

وأشار تبون إلى أن رئيس الأركان “صان الأمانة وحفظ الوديعة وأوفى بالعهد في فترة من أصعب الفترات التي اجتازتها البلاد”.

وفي وقت سابق، قدم تبون تعازيه الخالصة، لعائلة الفريق أحمد قايد صالح.

وشهدت العاصمة الجزائرية امس مراسم تشييع جثمان قايد صالح الذي وافته المنية يوم الاثنين بعد أيام من تسليمه السلطة للرئيس الحالي عبد المجيد تبون.

وكان رئيس الأركان بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة ومسؤولون آخرون حاضرين عند وصول الجثمان إلى المبنى القديم الذي كان مقرا للحكام العثمانيين وبني في القرن الثامن عشر.

وانحنى الرئيس عبد المجيد تبون أمام النعش قبل أن يقدم تعازيه لأفراد عائلة الفريق صالح.

وكان آخر ظهور عام لقايد صالح (79 عاما) في 19 كانون الأول/ديسمبر أثناء مراسم تنصيب الرئيس عبد المجيد تبون الذي انتخب قبل أسبوع.

الجزائر-وكالات: 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى