page contents
أخبار رئيسية

افتتاح موقع “الفلج” في وادي شيص بإمارة الشارقة بعد ترميمه

الشارقة – وام / افتتح معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة موقع “الفلج” في وادي شيص، بإمارة الشارقة بعد ترميمه وذلك في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز والحفاظ على الجوانب البيئية والثقافية لوادي شيص، من خلال ترميم نظام الري التقليدي “الفلج”، والذي يهدف إلى دعم إدارة التنوع البيولوجي للموقع والحفاظ على الأساليب الزراعية.

وخلال الافتتاح، قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة ان الحفاظ على الموارد الطبيعية وضمان استدامتها يمثل أحد أولويات دولة الإمارات، وبالأخص الموارد المائية التي حظيت بمسيرة من الاهتمام المتواصل بدأها أجدادنا عبر اعتماد حلول مبتكرة لتحقيق المستدام في مقدمتها نظام ري الافلاج.

وأضاف معاليه ” يحظى ترميم نظام ري الافلاج في وادي شيص بأهمية حيوية نظرا لقيمته ورمزيته الثقافية والتاريخية للمجتمع الإماراتي، وكونه محطة هامة لتعريف الأجيال الحالية والمقبلة بتراث الدولة، إضافة إلى المساهمة في تنمية البيئة في وادي شيص عبر توفير المياه العذبة، كما يعتبر هذا المشروع بمثابة مصدر فخر لتجسيده الشراكات المثمرة بين القطاعين العام والخاص، والتي من شأنها تعزيز رفاهية دولة الإمارات وشعبها.

ويأتي تطوير هذا المشروع في إطار الشراكة مع جمعية الإمارات للطبيعة وشركة كوكاكولا لتحسين كفاءة الري في مناطق زراعية مختارة وترميم الفلج من خلال الحد من تسرب المياه، وتعزيز الهياكل الضعيفة وتحسين إغلاق القنوات وخزانات المياه.

وقالت ليلى مصطفى عبد اللطيف، المدير العام لجمعية الإمارات للطبيعة ان الجمعية عملت بجانب شركائها، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، وكذلك المجتمع المحلي في وادي شيص للحفاظ على المياه العذبة حيث اثمرت الجهود المستمرة عن التجديدات التي طرأت لتعزيز كفاءة الري مما اسفر عن وفورات في المياه بنحو 30٪ معربة عن التطلع إلى مواصلة تطوير خططنا لإدارة الأراضي مع إعطاء الأولوية لوادي شيص وموارده الحيوية من المياه العذبة.

من جانبه اكد مرات أوزجل، رئيس وحدة أعمال منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة كوكاكولا التزام الشركة بخلق التغيير الإيجابي وإعادة كميات من المياه تعادل ما تستخدمه في مشروباتها إلى المجتمعات والطبيعة، الأمر الذي يتطلب تعزيز استثماراتنا ودعم المشاريع المجتمعية للمياه في المناطق التي تبرز فيها الحاجة مشيرا الى ان هذا المشروع نجح في الجمع بين الثقافة التقليدية والتكنولوجيا والابتكار من أجل العطاء للمجتمع .

يشار إلى أن منطقة وادي شيص تسعى إلى الحصول على اعتماد اتفاقية رامسار ودعمها كموقع محمي جديد أو موقع تراثي، في المستقبل القريب.وام/إسلامة الحسين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى