صحة وتغذية

“دائرة أشغال الشارقة” تحصد جائزة “رقابة ناعمة لبيئة مستدامة”

الشارقة- وام / حصدت إدارة الخدمات العامة في دائرة الأشغال العامة بالشارقة المركز الثاني في الجائزة العالمية “رقابة ناعمة لبيئة مستدامة” عن فئة أفضل بحث في مجال حماية البيئة واستدامة مواردها بدروتها الأولى التي نظمتها هيئة حماية البيئة والتنمية في حكومة رأس الخيمة.. وبلغ إجمالي عدد الجنسيات المشاركة في الجائزة والمبادرة 14 جنسية من مختلف دول العالم.

جاء ذلك خلال حفل تكريم الفائزين بالجائزة بفئاتها المختلفة والذي أقيم بفندق دبل تري هيلتون جزيرة المرجان في رأس الخيمة برعاية وحضور الشيخة آمنة بنت سعود القاسمي ومعالي مريم بنت محمد حارب المهيري وزير دولة للأمن الغذائي وناعمة عبد الله الشرهان عضو المجلس الوطني الاتحادي وقيادات نسائية ورائدات العمل البيئي.

وتتمحور رؤية الجائزة حول تمكين المرأة من أجل بيئة مستدامة وذلك عن طريق ابتكار ممارسات صديقة للبيئة تشجع المرأة على بذل الجهود التطوعية لحماية البيئة واستدامة مواردها وتكريم الجهود النسائية المتميزة في المجال البيئي.

وتضمن البحث الذي قدمته الدائرة وطبّقت فيه منهج البحث العلمي التحليلي اشتراطات المصبات البحرية في إمارة الشارقة عبر وضع اشتراطات المواصفات التي يجب إتباعها لأعمال المصبات البحرية وتحديد المعايير وأفضل الممارسات لتنفيذها بالإضافة الى وضع الإطار العملي للإرشادات البيئية وعملية لمتطلبات جودة مياه المصبات لتصريف مياه الامطار والمياه الجوفية ومياه الصرف الصحي المعالجة في المياه الساحلية.

وأكد المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة.. أن الدائرة اختتمت عام 2019 بهذه الجائرة القيمة التي تضاف إلى عدة جوائز نالتها الدائرة خلال العام كان أبرزها جائزة افضل ممارسة داخلية في منتدى الاتصال الحكومي بالشارقة و جائزة عربية لتميز الموارد البشرية من مصر و جائزة الأداء المالي المتميز في حكومة الشارقة و4 جوائز في التميز والابتكار من اتحاد المهندسين العرب على صعيد التعاقد الهندسي والمطالبات و 3 جوائز من مسابقة ميد للمشاريع المتميزة بالإضافة إلى حصول مشروعين من المشاريع العمرانية التي نفذتها الدائرة على جائزة آغا خان للعمارة.

وأضاف “للجائزة أهمية كبيرة لاسيما أنها بجهود فريق عمل نسائي متكامل قام على إعداد الدراسة بما يعكس اهتمام المرأة بالبيئة وخوضها غمار ومعترك الوظائف المهنية كما تم تطبيق مناهج البحث العلمي النظرية وربطها بالممارسة العملية من خلال الالتزام بمعايير عالية للغاية ولا بدّ من أن نهنّئ جميع الفائزين في هذه الدورة بهذه الجائزة الاستنثائية” وأعرب السويدي عن تقديره لمنظمي لجنة الجائزة على ثقتهم في الدائرة واختيارهم للدائرة للفوز.. مشيراً إلى حرص الدائرة وفريق عملها المتميز على تحقيق المزيد من التطوير والتحديث في منظومة العمل داخل الدائرة من أجل تطوير الخدمات العمرانية وتحقيق الاستدامة في مجال المباني والبنية التحتية.

من جانبها ثمنت المهندسة هند الهاشمي مديرة إدارة الخدمات العامة جهود فريق العمل شاكرة لهم تفانيهم وإبداعهم في الابتكار والإبداع بما يتوافق مع رؤية الدائرة في تحقيق إعمار حضاري مستدام.. وأكدت أن الدائرة استحقت الجائزة لما تتبعه من ممارسات هندسية في مجال المشاريع البحرية والصرف الصحي و لما تتمتع به من الخبرة الهندسية وما تراعيه من تطبيق الاشتراطات البيئية في مشاريعها.

وأضافت ” ضمن الخطة الاستراتيجية للدائرة تم وضع دليل إرشادي يستهدف تحديد المعايير البيئية لصرف المياه غير المستخدمة إلى البحر بدون حدوث تلوث على الشاطئ أو تسبب في حدوث أي ضرر بيئي للبيئة البحرية ووضع أساس لإصدار شهادات عدم الممانعة أثناء فترة الدراسة تم التشاور مع جميع الجهات المعنية وتمحورت الدراسة حول وضع المعايير والإرشادات البيئية الخاصة بصرف المياه الى البحر وتحديد آليات تراعي ذلك عبر عدة ممارسات تتضمن المسح البحري وجمع المعلومات ودراسة منطقة الخلط وتقييم جودة المياه التي يتم تصريفها للبحر وتقييم الأثر البيئي البحري وآلية التنفيذ من خلال تم تحديد إرشادات بيئية لأخذها بعين الاعتبار عند تنفيذ المصبات البحرية.

وضم الفريق الذي قام بإعداد الدراسة.. ” المهندسة هند الهاشمي مديرة إدارة الخدمات العامة والمهندسة حورية الهاجري رئيسة قسم التخطيط والدراسات والمهندسة زهراء يوسف مهندس إليكتروميكانيك”.وام/بتول كشواني/عبدالناصر منعم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى