أخبار عربية ودولية

تشييع رسمي وشعبي عراقي في بغداد لجثامين قتلى القصف الأمريكي

بغداد-(د ب أ):

جرت صباح امس السبت مراسم رسمية وشعبية لتشييع جثامين قتلى قصف جوي أمريكي في محيط مطار بغداد الدولي.

وانطلقت مراسم التشييع من مطار المثنى حيث حملت الجثامين على حافلات عسكرية مرورا بمرقد الأمام الكاظم في منطقة الكاظمية، فيما بلغت ذروة المراسم في حي الجادرية بمشاركة رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي وهادي العامري زعيم منظمة بدر وعمار الحكيم زعيم تيار الحكمة الوطني وكبار الشخصيات والآلاف من العراقيين يتقدمهم جمع من الفصائل المسلحة .

ورفع المشيعون أعلام العراق والفصائل المسلحة وصورا لقاسم سليماني وابو مهدي المهندس ، ورددوا شعارات /الموت لأمريكا/وطالبوا بالقصاص من أمريكا والثأر للضحايا.

وأغلقت السلطات العراقية عددا من الشوارع لتأمين أجواء آمنة لإجراء مراسم التشييع بعد نشر المئات من قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي، فيما حلقت مروحيات الجيش العراقي في سماء مكان التشييع.

ومنعت قوات حماية المنطقة الخضراء إجراء مراسم التشييع أو مرور موكب الجثامين في شوارع المنطقة المغلقة وجرت المراسم خارج أسوارها في حي الجادرية .

ومن المنتظر أن تجرى مراسم تشييع مماثلة للضحايا في محافظة كربلاء عند وصول الجثامين ، ومن ثم إجراء مراسم تشييع أخرى في محافظة النجف قبل أن توارى الجثامين الثرى في مقبرة وادي السلام ، فيما سيتم نقل جثمان قاسم سليماني ورفاقه إلى إيران في طائرة عبر مطار النجف الدولي ليوارى الثرى في بلاده.

 وأكدت مملكة البحرين أنها تتابع تطورات الأحداث في جمهورية العراق الشقيقة والتي جاءت نتيجة الأعمال الإرهابية المدانة التي شجبتها المملكة فيما سبق .. ودعت إلى ضرورة عدم التصعيد من أجل تجاوز هذه المرحلة والتصدي لأشكال العنف و التطرف والارهاب كافة.

وشددت البحرين في بيان صدر مساء امس الاول  على أهمية التحرك العاجل للمجتمع الدولي واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة لما لها من أهمية حيوية واستراتيجية للعالم بأسره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى