أخبار عربية ودولية

خبير: تركيا غير قادرة على استخدام طائرات متطورة في ليبيا

أعربت المملكة العربية السعودية عن رفضها وإدانتها للتصعيد التركي الأخير في الشأن الليبي ، ونددت بموافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية السعودية – في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية “واس ” – إن المملكة تعتبر ذلك انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الصادرة بشأن ليبيا وتقويضا للجهود الأممية الرامية لحل الأزمة الليبية ومخالفة للموقف العربي الذي تبناه مجلس جامعة الدول العربية بتاريخ 31 ديسمبر 2019م.

وأكدت المملكة أن التصعيد التركي يشكل تهديدا للأمن والاستقرار في ليبيا وتهديدا للأمن العربي والأمن الإقليمي.. كونه تدخلا في الشأن الداخلي لدولة عربية في مخالفة سافرة للمبادئ والمواثيق الدولية.

,أكدت الكونغو برزافيل التي تتولى رئاسة لجنة الإتحاد الافريقي رفيعة المستوى حرصها على اضطلاع اللجنة بالدور الرئيس في منع التصعيد الحالي بالأراضي الليبية.

ياتي هذا فيما رفضت هيئة كبار العلماء بالأزهر في القاهرة  منطق الوصاية الذي تدعيه بعض الدول الإقليمية على العالم العربي محذرة في الوقت ذاته من أي تدخل خارجي في الأراضي الليبية.

وأعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد عن قلقه إزاء تدخل محتمل في ليبيا، وذلك بعد يوم على قرار تركيا إرسال قواتها إلى هذا البلد.

وأعلن محمد في بيان نشر مساء الجمعة أنه “قلق للغاية إزاء تدهور الوضع في ليبيا ومعاناة الشعب الليبي المستمرة”.

وأضاف أن “التهديدات المختلفة بالتدخل السياسي أو العسكري في الشؤون الداخلية لليبيا تزيد خطر المواجهة بدوافع لا تمتّ بصلة إلى المصالح الأساسية للشعب الليبي وتطلعاته للحرية والسلام والديمقراطية والنمو”.

وطالب محمد المجتمع الدولي بالانضمام إلى إفريقيا في بحثها عن تسوية سياسية للأزمة في ليبيا محذرا من “عواقب خطيرة” لمجمل القارة.

ووافق البرلمان التركي الخميس على مذكرة مقدمة من الرئيس رجب طيب أردوغان لإرسال قوات إلى ليبيا دعما لحكومة “الوفاق الوطني” ومقرها طرابلس، في مواجهة الهجوم الذي تشنه قوات “الجيش الوطني اللليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

من جهة اخرى  أدانت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا القصف الذي استهدف الكلية العسكرية في العاصمة الليبية طرابلس يوم السبت والذي أسفر عن مقتل 28 شخصا على الأقل ، وإصابة أكثر من 16 شخصا، بينهم مدنيون.

وجاء في بيان للبعثة عبر موقعها الرسمي على الإنترنت “تدين بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بأشد العبارات القصف الذي استهدف الكلية العسكرية في الهضبة، جنوبي العاصمة طرابلس والذي أسفر عنه سقوط عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى