مرئيات

«1917».. يقتنص جائزة أفضل فيلم درامي بحفل «غولدن غلوب»

 فاز فيلم «1917» الذي تدور أحداثه عن الحرب العالمية الأولى، وفيلم «ذات مرة في هوليوود» (وانس آبونآتايم إن هوليوود)، الذي تدور أحداثه في الستينيات من القرن الماضي، بأكبر جائزتين للأفلام في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب، الأحد.

وحصل فيلم «1917» على جائزة أفضل فيلم درامي ونال مخرجه سام منديز جائزة أفضل مخرج، ليتفوق الفيلم بذلك على الفيلمين المتصدرين للتوقعات «قصة زواج» (ماريدج ستوري) و»الأيرلندي» (ذي أيرش مان) وكلاهما من إنتاج شركة نتفليكس.

وحصل فيلم (وانس آبون آتايم إن هوليوود) الذي أنتجته شركة سوني بيكتشرز على جائزة أفضل فيلم كوميدي، موسيقي، وخرج من الحفل بالنصيب الأكبر بثلاث جوائز.

وخرج فيلم (ذي أيرشمان) للمخرج مارتن سكورسيزي خالي الوفاض في ليلة مخيبة للآمال لمنصة البث الرقمي نتفليكس قد تؤثر على فرصها في حفل جوائز الأوسكار في فبراير.

وفي أول حضور لها بموسم الجوائز، لم تنل منصة البث أبل تي في بلس التابعة لشركة أبل أي جائزة من الترشيحات الثلاثة لها عن مسلسل «البرنامج الصباحي» (ذا مورنينجشو).

وحصل المخرج منديز على جائزة أفضل إخراج عن فيلم «1917» الذي أنتجته شركة يونيفرسال، والذي لا يضم ممثلين معروفين وبدأ عرضه في الولايات المتحدة قبل عشرة أيام فحسب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى